مجتمع

امرأة تحتال على طلبة وشباب بتأشيرات وهمية ببجاية

أطاحت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالأمن الحضري السادس التابعة لأمن ولاية بجاية، بشبكة إجرامية تقودها امرأة تبلغ من العمر 44 سنة، تمتهن النصب والاحتيال، وأغلب الضحايا من الطلبة والشباب الراغب في العمل والدراسة بالخارج.

تفاصيل العملية جاءت بعد تسجيل مصالح الشرطة عدة شكاوى لشباب من الجنسين تعرضوا للنصب والاحتيال من طرف امرأة توهم ضحاياها من الشباب والطلبة الراغبين في طلب التأشيرة إلى الدول الأوروبية بأن لديها معارف بقنصلية فرنسا وإسبانيا بالجزائر العاصمة وبإمكانها الحصول على رخص العمل والتأشيرات سواء للدراسة أو في إطار العمل أو السياحة مقابل مبالغ مالية بالعملة الوطنية والأجنبية تتراوح ما بين 42 و130 مليون سنتيم و100 أورو إلى 2000 أورو.

 وبعد تسلمها تلك المبالغ المالية سواء على دفعات أو دفعة واحدة تسلم لهم وثائق مزورة بخصوص موعد للتقرب إلى تلك السفارات وطلب التأشيرة لإقامة لفترة طويلة المدى، وبعد اقتراب تاريخ الموعد تتصل بضحاياها مدعية أنه قد تم إلغاء التأشيرات وأنها ستتكفل بأخذ موعد آخر وتبقى تتلاعب بضحاياها وتتماطل إلى غاية إدراكهم بأنهم تعرضوا للنصب والاحتيال من طرفها.

مصالح الشرطة فور ذلك باشرت تحريات معمقة مع توقيف المشتبه فيها وشريك لها مهمته جلب الزبائن، وبعد استغلال الهاتف النقال للمشتبه فيها وإخضاعه للتفتيش الإلكتروني تم معاينة وجود مختلف الوثائق الأجنبية والوطنية، نسخ من جوازات السفر، وثائق خاصة بطلب التأشيرة، وصولات دفع عبر البريد، رسائل نصية مع الضحايا عبر شبكة الإنترنت تطلب منهم مبالغ مالية، كما أثبت التحقيق امتداد هذه الشبكة الإجرامية إلى ولاية وهران أين تقيم مشتبها فيها أخرى تعمل على إرسال الوثائق المزورة إلى المشتبه فيها الرئيسية والتي تبقى في حالة فرار.

وقد تم إنجاز ملف جزائي ضد المشتبه فيهم لأجل قضية النصب، التزوير واستعمال المزور في محررات رسمية والمشاركة، وتم تقديم المشتبه فيها الرئيسية وشريكها أمام الجهات القضائية المختصة، أين صدر ضدها أمر إيداع وشريكها وضع تحت الرقابة القضائية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى