الوطنيموقع الشروق

جمعية العلماء ترسل قافلة إغاثة إلى سوريا هذا الأسبوع

شرعت لجنة الإغاثة بجمعية العلماء المسلمين الجزائريين، في التحضير لحملة تجهيز قافلة تضامنية موجهة إلى سوريا عقب الزلزال الذي ضربها فجر الاثنين المنصرم، والذي خلف الآلاف من القتلى والجرحى.

وأوضح مسؤول العلاقات الدولية بلجنة الإغاثة بجمعية العلماء المسلمين الأستاذ كريم رزقي، في اتصال مع “الشروق”، أن المبادرة تقرر تنفيذها عقب الاجتماع الذي نظمه نائب رئيس جمعية العلماء المسلمين الدكتور الهادي الحسني مع لجنة الإغاثة أول أمس، حيث ستنطلق القافلة عبر رحلة جوية من الجزائر العاصمة نحو دمشق أو حلب حسب الظروف.

وأشار المتحدث إلى أن هذه القافلة ستضم تجهيزات طبية، طاقما طبيا، مستشفى ميدانيا، بالإضافة إلى توزيع مواد إغاثية على المنكوبين تتكون من خيم وأدوية وأفرشة.

وفي نفس الموضوع، أوضح الأستاذ رزقي، أن القافلة الإغاثية المتوجهة إلى إخواننا وأشقائنا في سوريا ستنطلق مباشرة فور حصول جمعية العلماء المسلمين على الضوء الأخضر من رئيس الجمهورية الذي وجهت له رسالة من أجل تسهيل العملية من خلال رفع العقبات الإدارية، حتى يتم إرسال القافلة في أقرب وقت.

وتوجهت الجمعية بشكرها لرئيس الجمهورية من خلال إرساله فرق الحماية المدنية والتي كانت السباقة في التدخل لإنقاذ وإسعاف المنكوبين عقب الزلزال المدمر الذي ضرب بقوة 7.8 في شمال ووسط سوريا وكذا جنوب تركيا، وتأمل الجمعية في إرسال القافلة في أقرب الآجال.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى