الوطنيموقع البلاد

هذه ميزانية التغذية المدرسية في إطار قانون المالية 2023

كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، إبراهيم مراد، أن مساهمة الدولة الموجهة للتكفل بالتغذية المدرسية ارتفعت من 27 مليار دج في سنة 2022 إلى 40 مليار دج في إطار قانون المالية لسنة 2023.

مشيرا إلى مشروع استحداث هيئة مكلفة بالخدمات المدرسية.

وأوضح الوزير خلال تقديمه عرضا امام لجنة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والشؤون الدينية بالمجلس الشعبي الوطني حول تسيير المؤسسات التربوية الابتدائية.

أن مخطط عمل الحكومة، وتجسيدا لبرنامج  رئيس الجمهورية، قد تضمن عدة تدابير لتطوير المرفق العمومي للتربية والتعليم على المستوى الوطني، من خلال تدعيم تسيير المدارس الابتدائية ومرفقاتها لاسيما المطاعم المدرسية.

وكذا خدمة النقل المدرسي، وأضاف بأن وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية اتخذت عدة إجراءات من أجل توفير ظروف لائقة للمتمدرسين وفقا لمبدأ تكافؤ الفرص.

وكشف مراد بأن الدولة تخصص سنويا اعتمادات مالية تقدر بـــ 15,25 مليار دج لتغطية أجور حراس وأعوان النظافة وصيانة المدارس الابتدائية، بالإضافة إلى مساهمات الجماعات المحلية حيث قدرت سنتي 2021 و2022 بـ 28,58 مليار دج.

وأشار إلى أن البلديات تتكفل بالتغذية المدرسية لتلاميذ مرحلة الابتدائي، حيث تم تحقيق نتائج إيجابية بالفتح التدريجي لـما يقارب 98 % من المطاعم المدرسية على المستوى الوطني طيلة المواسم الدراسية المنقضية والحالية.

وجاء في العرض أن مساهمة الدولة الموجهة للتكفل بالتغذية المدرسية ارتفعت من 27 مليار دج في سنة 2022 إلى 40 مليار دج في إطار قانون المالية لسنة 2023.

من جهة أخرى، أكد  الوزير أن الجماعات المحلية تسخر كل إمكانياتها المادية والبشرية لضمان خدمات مدرسية ذات نوعية، ولاسيما توفير النقل المدرسي على مستوى المناطق النائية والمعزولة والتجمعات السكنية الجديدة.

وبخصوص التدفئة، أكد وزير الداخلية بأنه قد تم إسداء تعليمات لتوفير التدفئة المدرسية بصفة منتظمة ودائمة وآمنة في جميع المدارس الابتدائية، لاسيما بالمدارس الواقعة في المناطق الجبلية والريفية.

وتطرق الوزير في عرضه إلى تعداد الموظفين والأعوان الذين يمارسون مهامهم في الهياكل الخاصة بالمدارس والمطاعم المدرسية مبينا أن عددهم يبلغ 80.542 عونا من بينهم 61.839 عونا على مستوى المدارس الابتدائية.

من جهة أخرى، كشف مراد عن مشروع لاستحداث هيئة مكلفة بالخدمات المدرسية.

وأوضح بأن مصالحه تعمل على متابعة ملف السكنات الوظيفية الخاصة بموظفي قطاع التربية الوطنية، حيث تم إحصاء أكثر من 55000 سكن وظيفي موزعة عبر التراب الوطني.

خلال تدخلاتهم، ثمن أعضاء اللجنة جهود الدولة الرامية لترقية قطاع التربية ومعالجة النقائص والإشكاليات المرفوعة.

وطرحوا جملة من التساؤلات والانشغالات تمحورت في مجملها حول النقائص التي يعرفها تسيير البلديات لبعض المرافق المدرسية في الابتدائيات كالمطاعم، حيث أكدوا أن بعض البلديات العاجزة ماديا لا يمكنها ضمان إطعام لائق للمتمدرسين.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى