مجتمعموقع الشروق

العثور على رؤوس وبقايا حمير مذبوحة بالبويرة

علمت “الشروق” من مصادر مطلعة باكتشاف مجموعة من رؤوس وبقايا لحمير مذبوحة ومرمية بإحدى الشعاب بمنطقة بكوش الواقعة على أطراف مدينة سور الغزلان بالبويرة، حيث يعتقد بأن لحومها قد تم توجيهها نحو الاستهلاك البشري، خاصة مع انتشار المذابح العشوائية وكذا البيع العشوائي للحوم بالأسواق الأسبوعية عبر الجهة الجنوبية للولاية، مما دفع بمكتب منظمة حماية المستهلك بالولاية إلى المطالبة بتسليط أقصى العقوبات ضد المتورطين.

وتم اكتشاف رأسي حمير حسب مصادرنا، إضافة إلى بقايا أحشاء وأطراف منها جنين لم يكتمل نموه بعد، وهي مرمية بإحدى الشعاب بمنطقة بكوش الواقعة بين سور الغزلان والهاشمية جنوب البويرة، الأمر الذي دفع بمواطنين إلى التبليغ عنها، حيث يعتقد بأن لحومها قد تم توجيهها للاستهلاك البشري بطريقة أو بأخرى، حيث علمنا من نفس المصادر بأن مصالح مكتب النظافة البلدي قد تدخلت وقامت بدفن تلك البقايا، فيما فتحت مصالح الدرك الوطني تحقيقا حول الحادثة لمعرفة تفاصيلها.

واستنكر المكتب الولائي لمنظمة حماية المستهلك بالبويرة، الفعل والحادثة التي وصفها بالمشينة والمخزية وغير البريئة، موجها نداء للمستهلكين بضرورة توخي الحذر خلال اقتناء اللحوم لاسيما من الأسواق الشعبية، مع التبليغ عن أي شبهة في الموضوع، كما طالب بفتح تحقيق فوري حول هذا العمل الإجرامي حسب تعبيره، وتسليط أقصى العقوبات ضد المتورطين فيه.

تجدر الإشارة إلى أن الجهة الجنوبية للبويرة وحسب الإحصائيات المقدمة حول ضبط كميات معتبرة من اللحوم المختلفة غير المراقبة والتي لا تحمل الشهادة البيطرية، تبين وجود نشاط واسع للمذابح العشوائية وغير المراقبة، هذا بالإضافة إلى انتشار ظاهرة بيع اللحوم بالأسواق الأسبوعية وبعض الشوارع، الأمر الذي يجعلها ملاذا لتسويق بعض أنواع اللحوم غير الصالحة أو الممنوعة، الأمر الذي يستوجب تكثيف عمليات المراقبة والتحقيق حول نشاط تلك المذابح وكذا بيع اللحوم العشوائي، فضلا عن ضرورة تحلي المستهلك بثقافة استهلاكية تجعله في منأى عن الكثير من الأمراض والأضرار الصحية والاقتصادية .


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى