الوطني

هذا تعليق منظمة حماية المستهلك بعد قرار تسقيف سعر الدجاج

اعتبر رئيس المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك مصطفى زبدي، قرار المؤسسة العمومية للتغذية وتربية الدواجن “ONAB” بتسقيف أسعار اللحوم البيضاء بأنه قرار غير مفهوم وغير واضح.

وقال زبدي في تصريح لـ”سبق برس”، اليوم الأربعاء، إن مُجمع “أوناب” لم يوضح لنا طبيعة الدجاج الذي سيتم بيعه، مضيفا أن هذه العملية تُعتبر عملية بيع وليست عملية تسقيف.

وأشار مُحدثنا، إلى أن سعر الدجاج الحالي يتراوح بين 330 و340 دينار للكلغ، ومن غير المعقول بيعه بسعر 350 دينار خاصة وأنه دجاج مُجمد.

كما دعا رئيس المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، إلى توضيح طبيعة الدجاج الذي سيتم تسقيف سعره إن كان مُجمدا أما لا، مُتمنيا أن تكون هناك نقاط بيع عديدة لكي يستفيد أكبر عدد ممكن من المواطنين بهذا القرار.

وبخصوص قرارات وزارة الفلاحة المُعلن عنها لاستيراد اللحوم الحمراء، أوضح مصطفى زبدي أن استيراد اللحوم الحمراء أمر ضروري، كاشفا عن عاملين مُهمين يجب التركيز عليهما قبل الشروع في عملية الاستيراد.

وأضاف: “يجب أن يبدأ تسويق اللحوم الحمراء المستوردة قبل شهر رمضان، وإلا لن يكون للقرار المُتخذ معنى، كما يجب التأكد من أن اللحوم حلال وتتوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية”.

وتجدر الإشارة إلى أن المؤسسة العمومية للتغذية وتربية الدواجن “أوناب”، قررت أمس الثلاثاء، تسقيف أسعار اللحوم البيضاء بسعر 350 دينار على مستوى النقاط البيع التابعة لها.

كما أكد وزير الفلاحة عبد الحفيظ هني في تصريحات سابقة، أن مصالحه تسعى لضبط أسعار بعض المواد الاستهلاكية خاصة اللحوم الحمراء، مشيرا إلى وجود مشروع مع شركة تابعة للقطاع لاستيراد الكميات اللازمة لشهر رمضان، بأسعار مُحددة  قُدرت بـ 1200 دينار للكيلوغرام.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى