موضوع

جامع الرحمة… تنازل يحوله من كنيسة فرنيسة إلى مسجد

مسجد الرحمة يقع وسط العاصمة الجزائرية و يعد من أكبر المساجد بالمدينة و أقدمها، لنتعرف على قصته

قصة بنائه

تم بناء مسجد الرحمة في سنة 1897 من طرف قوات الإستعمار الفرنسي على شكل كنيسة للمعمرين القادمين من أوروبا و أطلقت عليه اسم كنيسة القديس شارل. استكمل بناءه في عام 1903.

و لقد بقي مسجد الرحمة كواحدة من أهم كنائس العاصمة طوال الحقبة الإستعمارية و تواصل بعدها إلى غاية 1970 حيث أصبح عدد المسيحيين في الجزائر لا يتجاوز بضع عشرات بينما تضاعف عدد المسلمين.

فعقد اتفاق بين مسيري الكنيسة و بين السلطات المحلية تحولت بموجبه الكنيسة إلى مسجد مقابل أن تتنازل الدولة عن العمارتين المقابلتين كتعويض، و قد تم ذلك بالتراضي.

هندسته

يتكون المسجد من قاعة مركزية لأداء الصلاة، أسفلها مجموعة من المرافق كقاعة الوضوء و المدرسة القرآنية بينما يتكون الطابقان العلويان من مجموعة من الشرفات متفاوتة الحجم تطل كل منها على المسجد و ما جاوره من النواحي الأربع.

يضم المسجد أيضا مدخلا واسعا تليه حديقة صغيرة، كما أن له مداخل صغيرة متعددة بعضها يؤدي إلى دهاليز ما تزال غير مستعملة لحد الآن.

أهم ما يميز المسجد هو ارتفاعه الشاهق فوق كل الأبنية المجاورة مما يعطيه رونقا خاصا.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى