منوعاتموقع النهار

اكتشاف مثير على سطح كوكب الزهرة

اكتشف علماء إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، للمرة الأولى عبر التاريخ، وجود نشاط بركاني على سطح كوكب الزهرة.

واكتشف النشاط بعد فحص صور رادارية لـ”توائم الأرض”، التقطتها “بعثة ماغلان” التابعة لـ”ناسا” منذ أكثر من 30 عاما.

وكشفت الصور عن تغير شكل فتحة بركانية وزيادة حجمها على مدى فترة تقل عن عام.

وقال روبرت هيريك أستاذ الأبحاث بجامعة ألاسكا فيربانكس الذي قاد عملية البحث في البيانات الأرشيفية: “ألهمني اختيار ناسا لمهمة فيريتاس. للبحث عن النشاط البركاني الأخير في بيانات ماغلان”.

وأضاف: “لم أكن أتوقع حقا أن أكون ناجحا، لكن بعد حوالي 200 ساعة من مقارنة الصور يدويا لمدارات ماغلان المختلفة. رأيت صورتين لنفس المنطقة تفصل بينهما 8 أشهر. تعرضان تغيرات جيولوجية منبهة ناتجة عن ثوران بركاني”.

وبينما كان يُعتقد منذ فترة طويلة أن المنطقة نشطة بركانيا، لم يكن هناك دليل مباشر على النشاط الأخير.

وأثناء النظر في صور “ماغلان”، حدد هيريك فتحة بركانية مرتبطة ببركان “مات مونس”، تغيرت بشكل كبير بين فيفري وأكتوبر 1991.

وفي صورة فيفري، بدت الفتحة دائرية تقريبا وأظهرت علامات على تصريف الحمم أسفل المنحدرات الخارجية.

وبعد 8 أشهر، أصبحت نفس الفتحة مشوهة ومملوءة حتى الحافة ببحيرة من الحمم البركانية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى