الحدث

بداري: إحياء ذكرى عيد النصر في الجامعة يؤكد على الرمزية التاريخية

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، كمال بداري، أن إحياء وتخليد الجامعة الجزائرية للذكرى ال 61 لعيد النصر، يأتي للتأكيد على الرمزية التاريخية للدور الهام المنوط بها للمساهمة في مسار بناء الجزائر الجديدة.

وأوضح بداري في كلمة له خلال إشرافه على إحياء احتفالية عيد النصر في جامعة الجزائر 1 أن “إحياء الجامعة الجزائرية لهذه المناسبة العظيمة، يأتي للتأكيد على الدور الهام المنوط بها للمساهمة اليوم وأكثر من أي وقت مضى، في مسار بناء الجزائر الجديدة، وذلك في إطار تنفيذ برنامج الحكومة وتجسيد التزامات رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، لاسيما الالتزام 41 الرامي إلى جعل الجامعة قاطرة للاقتصاد الوطني”.

ودعا الوزير الفاعلين والمعنيين بالقطاع بمن فيهم الطلبة، إلى “المساهمة في جعل الجامعة الجزائرية قاطرة لتقدم المجتمع في مختلف المجالات، حتى تكون بوابة للتقدم والرقي ومجالا أساسيا في خلق الثروة والإبداع والابتكار العلمي”.

وأضاف: “إحياء الذكرى ال 61 لعيد النصر في هذا المكان الرمز، يأتي والجزائر تعيش وثبة اجتماعية واقتصادية وثقافية تستدعي إشراك الجميع ضمن معركة البناء والتشييد، والتي يتوجب أن تواكب كل التطورات العلمية والتكنولوجية الحديثة، لتحقيق الرفاهية التي يطمح إليها كل جزائري”.

تجدر الإشارة إلى أن الاحتفالية المنظمة من قبل جامعة الجزائر 1 والتي احتضنتها قاعة الدار الوطنية للذكاء الاصطناعي، تمحورت حول موضوع “الصحة أثناء الثورة التحريرية”، ودور الأطباء والطلبة خلالها، كما تم بالمناسبة، تكريم كل من المجاهد يوسف الخطيب المدعو (سي حسان) والمجاهدة الممرضة يمينة شراد، إلى جانب تكريم الأستاذ مصطفى خياطي مع استذكار أهم محطات النضال الوطني إبان الثورة التحريرية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى