مجتمع

توجيهات لتسريع إنجاز خط السكة بشار- غار جبيلات

صدرت توجيهات من السلطات، بتسريع وتيرة أشغال خط السكة الحديدة بشار ـ غار جبيلات، وانعقد في ساعة متأخرة من مساء الأحد، اجتماع تنسيقي جمع والي بشار محمد السعيد بن قامو وكافة المديرين التنفيذيين المعنيين بملف منجم غار جبيلات، ومدير المشروع وممثل الوكالة الوطنية للدراسات ومتابعة إنجاز الاستثمارات في السكك الحديدية “آنسريف” وكذا ممثلي مكاتب الدراسات المكلفة بمشروع دراسة وإنجاز خط السكة الحديدية بشار، تندوف، غار جبيلات، إضافة إلى أعضاء اللجنة الأمنية.

وتدارس الحضور مشروع دراسة وإنجاز خط السكة الحديدية الذي يربط بشار بتندوف إلى غاية العملاق المنجمي غار جبيلات، لاسيما ما تعلق بالقاعدة الصناعية التي ستنشأ على مستوى ولاية بشار، والتي ستتكفل بعملية معالجة وتحويل الحديد الخام المستخرج من غار جبيلات إلى مواد نصف مصنعة، وكذا طريقة نقلها من خلال إنجاز مشروع مد خط السكة الحديدية الرابط بين منجم غار جبيلات بولاية تندوف وولاية بشار، كما تم مناقشة مختلف المراحل الاستثمارية التي سيمر بها هذا المشروع الإستراتيجي ومستلزماته من بنى تحتية وتوفير المياه.

وبحسب ما أفاد به بيان ولاية بشار، فإن الاجتماع كان حاسما وعرف عدة توصيات أسداها الوالي للدفع بهذا المشروع “النهضوي”، مشدداً على تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية باحترام آجال انطلاق المشروع وتقليص مدة إنجازه، وضرورة تبني دراسات مؤهلة جدا لإنجاز خط سكة حديدية بمعايير دولية.

على هذا النحو، ألزم والي بشار، كافة المسؤولين المعنيين بهذا الملف، بتقديم كل التسهيلات إلى الوكالة الوطنية للدراسات ومتابعة إنجاز الاستثمارات في السكك الحديدية، بغرض الإسراع في المشروع الذي يندرج ضمن المشاريع الكبرى والإستراتيجية للدولة. ووصف بن قامو، هذا المشروع السككي، بالضخم، والمنتظر منه فتح آفاق واعدة مستقبلا خاصة في خلق مناصب شغل وتعزيز الحركة الاقتصادية بالمنطقة.

ومعلوم أن الجزائر تراهن كثيرا على هذا الخط السككي ضمن مسعى تطوير قطاعها المنجمي من أجل تسريع المسار الرامي إلى تنويع الاقتصاد الوطني، خاصة منجم غار جبيلات الذي تم في شهر جويلية الماضي، إطلاق أشغال استغلاله، بطاقة إنتاجية أولية تتراوح في المرحلة الأولى من الاستغلال (2022-2025) ما بين 2 إلى 3 مليون طن من خام الحديد، ثم سترتفع لـ40 إلى 50 مليون طن سنويا ابتداء من 2026 حسب تقديرات المؤسسة الوطنية للحديد والصلب “فيرال”.

موازاة مع ذلك، تطمح الحكومة إلى تطوير شبكة خطوط السكك الحديدية وتمديدها لفك العزلة عن المناطق الداخلية والصحراوية في مسعى لنقل الثروات المعدنية إلى الشمال وبعث مشاريع استثمارية في الجنوب الشاسع.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى