الحوارمجتمع

الأمن الوطني يطيح بشبكة إجرامية دولية تهرّب المهاجرين

تمكنت المصلحة المركزية لمكافحة الجريمة المنظمة (SCLCO) للأمن الوطني، بحر هذا الأسبوع، من تفكيك شبكة إجرامية دولية منظمة عابرة للحدود، مختصة في تهريب المهاجرين انطلاقا من سوريا نحو أوروبا مرورا بالجزائر، مع توقيف 15 شخص مشتبه فيهم، منهم 9 من جنسية سورية و6 جزائريين، من بينهم امرأتان.

وحسب البيان المفصّل الذي نشرته المديرية العامة للأمن الوطني فإن التحريات المعمقة التي باشرها محققو الأمن الوطني والتي دامت لأكثر من 05 أشهر، أفضت إلى كشف خيوط هذا التنظيم الإجرامي الدولي، الذي يعمد على نقل المهاجرين غير الشرعيين انطلاقا من سوريا و لبنان وصولا إلى مطار بن غازي بليبيا ونقلهم براً إلى مدينة غدامس، ليتم بعد ذلك إدخالهم إلى التراب الوطني عبر مدينة الدبداب الحدودية، متخذين المسالك الملتوية الصحراوية باتجاه مدينة ورقلة.

وحسب التفاصيل فإنه يتم بعد ذلك نقل المهاجرين غير الشرعيين إلى مدينة وهران، التي اتخذت كنقطة تجميع وتنظيم لرحلات سرية نحو السواحل الأوروبية، أين يتكفل بهم العقل المدبر لهذه الشبكة الإجرامية، وهو رعية سوري (من بين الموقوفين) والحائز على شهادة الدكتوراه في الطب، حيث يلجأ هذا الأخير  إلى التنسيق النهائي لرحلات الهجرة السّرية، مع أحد الجزائريين المطلوب قضائيا و الموقوف في قضية الحال، مقابل الحصول على مبالغ مالية باهظة بالعملة الصعبة.

ويشير البيان أن العملية تمت تحت إشراف النيابة المختصة،أسفرت كذلك عن ضبط واسترجاع 1782220 دج، 11410 دولار أمريكي، 8920 أورو، 483000 ليرة لبنانية، 4300 ليرة سورية، 10250 دينار عراقي، 105 درهم إماراتي و 400 درهم مغربي.

وقد تم تقديم المشتبه فيهم أمام  وكيل الجمهورية لدى محكمة بوفاريك (البليدة)، أمس الأربعاء ، عن قضية تكوين شبكة إجرامية منظمة عابرة للحدود، لارتكاب جنايات وجنح تهريب المهاجرين، تعريض أجانب لخطر الموت الآني والإقامة غير الشرعية مقابل الحصول على مبالغ مالية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى