اقتصادموقع الشروق

الموزعون يطمئنون بوفرة الحليب في رمضان

يعرف منتج الحليب إقبالا كبيرا عليه من المواطنين، خلال شهر رمضان الفضيل، لاستعماله في عديد الأطباق الرّمضانية، لدرجة قد يشتري البعض قرابة 20 كيس حليب مُدعم ويخزنها في البرّاد خلال رمضان.

وفي هذا الشّأن، يطمئن رئيس الفدرالية الوطنية لموزعي الحليب، المنضوي تحت لواء الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين، فريد عولمي، عبر “الشروق”، المواطنين بتوفر مادة الحليب خلال رمضان، حسب تطمينات أعلى السلطات ومن خلفها وزارة التجارة، وذلك عن طريق زيادة إنتاج الملبنات.

وقال: “صحيح، يشهد هذا المنتج تذبذبا في التوزيع خلال الأيام المنصرمة، بسبب قلة الكمية التي يتحصل عليها الموزعون، خاصة في ولايات الشرق والغرب.. فمثلا موزع لمنطقة غربية يتحصل على 2000 لتر يوميا يقوم بتوزيعها على نطاق يمتدّ لأكثر من 200 كلم، وهي كمية تعتبر قليلة مقارنة بالكثافة السكانية، وحتى الموزع قد لا يستفيد من هامش ربح معقول، رغم أننا نأخذ 2 دج عن كل كيس حليب”.

وطمأن عولمي المواطنين بأن وزير التجارة الجديد، الطيب زيتوني، أخذ موضوع أكياس الحليب المدعم “كأولوية”، تجنبا لطوابير المواطنين خلال شهر رمضان، وذلك باتخاذ إجراءات مناسبة.

ومن جهة أخرى، ناشد مُحدثنا المستهلكين بترشيد عملية شراء أكياس الحليب، قائلا: “من يحتاج كيسيْ حليب فقط لماذا يشتري 4 أكياس..! ونحن نعلم أن هذا المنتج سريع التلف وله مدة صلاحية محددة لا تتعدى الـ 5 أيام غالبا، حتى ولو كان موضوعا في المُبرّد، كما ناشد تجار التجزئة وحتى الموزعين، بالحفاظ على سلامة الحليب، عن طريق وضعه في أماكن نظيفة وبعيدة عن أشعة الشمس، تفاديا لتحوله سريعا إلى “رائب”. وكذلك عن طريق ضبط درجة البرودة في المبرد بالنسبة للموزعين. وفي هذا الصدد، يشتكي كثير من المواطنين من سرعة فساد أكياس الحليب، وخاصة مع ارتفاع درجات الحرارة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى