الحدث

المجاهد والوزير الأسبق ساسي لعموري في ذمة الله

انتقل إلى رحمة الله تعالى المجاهد ووزير الشؤون الدينية الأسبق، الساسي لعموري، عن عمر ناهز 83 سنة.

وتقلد المرحوم منصب وزير الشؤون الدينية والأوقاف سنة 1992 في حكومة سيد أحمد غزالي، وبعدها سنة 1994 في حكومة مقداد سيفي.

حفظ المرحوم القرآن الكريم في سن مبكرة جدا بمسقط رأسه في ولاية ميلة، والتحق بصفوف الصورة التحريرية مع المنظمة المدنية لجيش التحرير الوطني بالولاية الثانية التاريخية، وتم سجنه من سنة 1957 إلى سنة 1962.

وأمام هذا المصاب الجلل يتقدم وزير المجاهدين وذوي الحقوق، العيد ربيقة، بخالص العزاء وصادق المواساة إلى أسرة المرحوم، داعيا الله عز وجل أن يتغمده برحمته الواسعة وأن يسكنه جناته الرحبة ويرزق أهله وذويه صبرا جميلا.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى