الوطنيمجتمعموقع النهار

سايحي: أكثر من 18 ألف إصابة بمرض السل في 2022 بالجزائر

أكد وزير الصحة، عبد الحق سايحي، ن الهدف من الاحتفاء باليوم العالمي لمكافحة السل هو توعية المواطن عن هذا الداء وأثاره على الصحة والمجتمع والاقتصاد كما يعد اليوم فرصة لتسليط الضوء على الجهود العالمية المبذولة في إطار أهداف التنمية المستدامة، التي تهدف إلى وضع حدّ لوباء السل بحلول عام 2030.

كشف وزير الصحة، عبد الحق سايحي، اليوم الاثنين، أن مرض السل تسبب في وفاة أكثر من 4100 شخص يوميا في العالم. ويصاب به ما يقارب 28 ألف  آخرين. مضيفا أن الجهود العالمية لمكافحة السل سمحت بإنقاذ ما يقدر بنحو 66 مليون شخص منذ عام 2000. وحوالي ربع سكان العالم مصابون بالسل الكامن، أي هؤلاء الأشخاص لم تظهر لديهم بعد أعراض المرض ولا يمكنهم نقل المرض. سيما إذا كانوا يعانون من سوء التغذية أو خضعوا لعلاج مثبط للمناعة بسبب مرض آخر.

أكثر من 18 ألف إصابة في الجزائر

كما أعلن وزير الصحة، أن في الجزائر تم تسجيل من بين 18.421 حالة إصابة بالسل عام 2022. مؤكدا أن  هذا الأخير يتطلب إعادة توجيه الأولويات لمكافحته.

وأكد وزير الصحة أن مسار البلاد للقضاء على مرض السل يعد التزام ثابت من طرف الدولة وإحدى الأولويات الرئيسية للمنظومة الصحية. كما يمثل موضوع هذا العام “نعم! يمكننا وضع حد لمرض السل! ” مع الشعار الوطني” لنقضي على مرض السل ” التزامنا في الاستمرار في مكافحة هذا المرض. معلنا أنه سيتم إحياء هذا اليوم العالمي عبر كامل ولايات الوطن من خلال التوعية والتربية. والاتصال حول الوقاية من المرض والتكفل به، و ذلك من خلال تنظيم فعاليات ترتكز على الإعلام والتعليم والتحسيس.

للإشارة، أشرف وزير الصحة، عبد الحق سايحي، اليوم الاثنين، على فعاليات إحياء اليوم العالمي لمكافحة السل. والذي يمثل موضوع هذا العام “نعم! يمكننا وضع حد لمرض السل!” مع شعار وطني “لنقضي على مرض السل”. التزامنا في الاستمرار في مكافحة هذا المرض، وهذا على مستوى مدرج الوزارة، بحضور ممثل منظمة العالمية للصحة في الجزائر. خبراء أعضاء اللجنة الوطنية لمكافحة السل، إطارات من الإدارة المركزية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى