مجتمعموقع النهار

مصالح الأمن تحجز أزيد من 150 ألف قرص مهلوس بالوادي

تمكن عناصر أمن دائرة أميه ونسة بأمن ولاية الوادي، من حجز كميات معتبرة من المؤثرات العقلية.

كما جاءت العملية، عقب استغلال لمعلومات حول محاولة تمرير وتهريب كمية 150 ألف قرص مهلوس باستعمال مركبة. ليتم على الفور وضع خطة أمنية محكمة شملت غلق كل المنافذ المؤدية إلى المدينة. وتنشيط العمل الإستعلاماتي. ما مكنت من توقيف شخص وحجز 150.000 كبسولة من المواد الصيدلانية التي يدخل في تركيبتها مواد مهلوسة ومؤثرات عقلية.

وبعد استيفاء كافة الإجراءات القانونية تم تقديم المشتبه فيه أمام الجهات القضائية المختصة عن قضية التهريب. على درجة من الخطورة تهدد الأمن الوطني و الاقتصاد الوطني و الصحة العمومية.

100 مليار سنتيم عائدات 1.6 مليون حبة قرص مهلوس.. اعترافات مثيرة للمتورطين

في فيديو بثته المديرية العامة للأمن الوطني، أقر المتورطون في أكبر عملية إجرامية في الجزائر باعترافات مثيرة وخطيرة. حول محاولة إدخالهم أكثر من مليون حبة “صاروخ” إلى العاصمة.

كما تأتي اعترافات المتورطين بعد أن تمكنت المصلحة المركزية لمكافحة الاتجار غير الشرعي بالمخدرات من إحباط إحدى أكبر محاولات إغراق الجزائر بالحبوب المهلوسة. والتي تعدت كميتها المليون و600 ألف كبسولة من المؤثرات العقلية “صاروخ” قادمة من بلد مجاور. وهذا حسب ما كشفت عنه اعترافات متورطين في هذه العملية الإجرامية.

في حين، أوضح الروبورتاج، أن مصلحة مكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات كانت قد “تلقت معلومات مؤكدة بخصوص شحنة ضخمة من المؤثرات العقلية ستوجه إلى العاصمة”. “قادمة من دولة بالجوار، يتم إدخالها عبر ولاية تمنراست، ليتم إثر ذلك وضع خطة عملية محكمة”.

كما يعد العقل المدبر لهذا المخطط الإجرامي “واحدا من أخطر بارونات المتاجرة بالمخدرات والمؤثرات العقلية، يدعى “ش. شعيب” والمكنى بـ”زقابوج” أو “الحاج”. ويتواجد المعني في حالة فرار بفرنسا، أين  تم إصدار في حقه 5 مذكرات توقيف دولية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى