المجلة

دخل الجزائر عن طريق العثمانيين ولا يفارق موائد الإفطار في رمضان.. عصير “الشاربات”

تتنوع موائد الجزائريين خلال شهر رمضان بمختلف أنواع المأكولات والحلويات، لكنها قد تتشابه في شيءٍ واحدٍ هو عصير الشاربات، الذي لا يفارق مائدة إفطار الجزائريين منذ مدّة طويلة.

ويعود تعلّق الجزائريين بهذا المشروب المنعش لكونه أحد العصائر الخفيفة التي تقي من العطش بعد يومٍ طويلٍ من الصيام، إضافة إلى سهولة وسرعة تحضيره، خلال شهر رمضان يصنع أغلبية الجزائريين هذا المشروب بأنفسهم، كما تتحوّل الشوارع الجزائرية قبيل الإفطار إلى أسواقٍ لبيع هذا العصير على اختلاف نكهاته.

دخل الشاربات إلى الجزائر عن طريق العثمانيين
وفقاً لموقع جريدة الشروق الجزائرية، يعود أصل كلمة “الشربات” إلى الأتراك، وذلك من التسمية “Şerbeti”، التي تنحدر بدورها من كلمة “شراب” باللغة العربية، وهي موجودة في البلدان التي دخلتها الدولة العثمانية، كمصر والعراق والجزائر.

مع ذلك ترجع بعض المصادر التاريخية “الشاربات” إلى القرن التاسع الميلادي في العهد الإسلامي، والتي كانت تسمى وقتها بـ”الشربة” أو “الشريبة”، وكانت لها دواعي استعمال كثيرة، ما عدا إطفاء عطش الظمآن، مثل مداواة الحمى ونقص الشهية، ونزلات البرد وأمراض المعدة والقولون.

وفي القرن الـ11 الميلادي، ظهر في الأندلس كتاب “الشربات” الذي كان يضم وصفات تحضيرها، وأيضاً العجائن المخمرة والمربى. وانتشرت هذه الوصفات المنعشة في كامل أرجاء أوروبا.

ودخل هذا المشروب إلى الجزائر في العهد العثماني، حيث كان من عادة السلاطين العثمانيين توزيع الشراب المنعش على الرعية عند ولادة أولياء العهد والأمراء، وكان لون الشربات العثماني أحمر، ويحضر بالقرنفل وماء العنب والقرفة والزنجبيل والتمر الهندي.

ويعد شاربات بوفاريك من ألذ وأحسن الشاربات التي تصنع في الجزائر، وذلك من خلال وصفتها السحرية التي تجعلها الأحلى، وذلك باستعمال ماء الورد أو الليمون.

طريقة تحضير الشاربات الجزائري بماء الورد
المقادير:
ملعقتان صغيرتان من ماء الورد.

ثلاثة أكواب من السكر.

ثلاث قطرات من عصير الليمون.

كوب من الماء.

ملعقة صغيرة من ماء الزهر.

طريقة التحضير:
نضع كلاً من السكر مع الماء في وعاء على نار حرارتها متوسطة، ثمّ نقوم بخلط المكوّنات معاً كي يذوب السكر، ويغلي المزيج.

بعدها يُضاف عصير الليمون فوق المزيج، ويحرَّك من جديد.

نقوم بإطفاء النار من تحت المزيج، ثمّ نضيف كلاً من ماء الزهر، وماء الورد، ونحرك المزيج لمرةٍ واحدة، ويُترك حتّى يبرد.

كلّ هذه الخطوات لا تحتاج أكثر من 10 دقائق حتى يجهّز عصير الشاربات، ويصبح طازجاً وجاهزاً للاستهلاك.

طريقة عمل الشربات بالليمون
هذا النوع من الشاربات الجزائري هو الشائع، وطريقة تحضيره سهلة وسريعة.

المقادير:
كوبان من السكر.

ملعقة صغيرة من عصير الليمون الطازج.

ملعقة صغيرة من ماء الزهر.

كوب ونصف من الماء.

طريقة التحضير:
الشاربات


نقوم بإذابة السكر في الماء في إناء متوسط على نار حرارتها متوسطة حتى يغلي، ثم يُترك المزيج لمدة 5 دقائق.

يضاف بعدها عصير الليمون الطازج، ويُترك الإناء يغلي لمدة دقيقتين.

بعدها يرفع الإناء عن النار، ويُضاف له ماء الزهر، ويُترك المزيج حتى يبرد جيداً. ويستهلك بارداً أو بإضافة قطع من الثلج.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى