موضوع

المسجد الإيكولوجي الإباضي العتيق بغرداية

يعتبر أول مبنى شيد مع تأسيس قصر غرداية سنة 1048 و يقع في أعلى نقطة تشرف على كافة القصر.

هندسته و تصميمه

بالإضافة إلى قاعتين للصلاة، بنيت عدة هياكل حول المسجد و لا سيما “المحضرات” الواقعة في الجهة الشمالية وهي أماكن مخصصة لتدريس القرآن الكريم و إدارة و تسيير نظام المراقبة و الدفاع عن القصر.

للمسجد مئذنتان، الأولى هي الأكثر قدما و الأصغر حجما، حيث لا يتجاوز ارتفاعها ستة أمتار، و التي لم يبق منها اليوم غير الجزء العلوي حيث أن قاعدته أعيد تهيئتها لإقامة ممرا إثر عمليات توسعة المسجد. أما المئذنة الثانية فقد تم بناؤها في القرن 16 في عصر الشيخ عمي سعيد، وهي على شكل هرمي يبلغ ارتفاعها حوالي 23 مترا من مستوى الأرض.

تشهد مختلف الفضاءات المكونة للمسجد حركة دؤوبة، حتى خارج أوقات الصلاة. و خلافا للمساجد الأخرى في العالم، يمتلك المسجد ميزة خاصة جدا في وادي ميزاب حيث أنه يخلو من اية زخارف و عناصر تزيينية غير ضرورية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى