مجتمع

سبعيني يطعن ممرضين بالسكين في مستشفى بالبليدة

عاش مستشفى بوفاريك مساء الأربعاء حالة من الرعب إثر بسلاح أبيض من قبل مرافق مريض أسفر عن إصابة موظفين في الصحة بجروح متفاوتة. الحادثة شهدتها مصلحة الاستعجالات بالمؤسسة العمومية الإستشفائية بوفاريك.

 وأفاد مدير المستشفى ان المشتبه فيه شيخ في السبعينات من العمر تقدم إلى المصلحة للاستفسار عن مكان تواجد ابنه المريض، فأوضح له المنسق شبه الطبي أن ابنه لا يخضع للاستشفاء على مستوى الاستعجالات، فأحدث المشتبه فيه والذي يرجح أنه مصاب باضطرابات عصيية، بحسب مدير المستشفى، حالة من الفوضى وأشهر قاطع ورق “كيتور” ووجه به طعنات إلى المنسق شبه الطبي فأصابه على مستوى اليد والبطن ليسقط الضحية أرضا.

وتدخل مسؤول الصيدلية على مستوى مصلحة الاستعجالات بمستشفى بوفاريك في محاولة لتهدئة المتهم فتعرض هو الأخر للاعتداء وأصيب بجروح مختلفة على مستوى الأطراف، وتم الاتصال إثرها مباشرة بمصالح الشرطة وتوقيف المشتبه فيه وتحويله إلى مركز الأمن للتحقيق فيما تم إسعاف الضحيتين على الفور وتحويل أحدهما نحو مستشفى البليدة أين خضع لعملية جراحية مستعجلة على مستوى الشرايين، وبحسب المعلومات الأولية فان المعتدي البالغ 70 سنة مصاب باضطرابات نفسية وعصبية.

وأثارت الحادثة حفيظة موظفي المؤسسة الإستشفائية بوفاريك والذين نظموا وقفة احتجاجية للتنديد بالحادثة الخطيرة التي راح ضحيتها زميليهما، مطالبين بتعزيز الأمن لاسيما وأنها ليست الحادثة الأولى، والاعتداءات الجسدية واللفظية تتكرر عليهم خلال ممارستهم لمهامهم.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى