صحة

أسباب الإرتجاع الحمضي في الليل و نصائح للتخلص منه

يعاني الكثيرون من مشكلة الارتجاع الحمضي والشعور بحرقة في المعدة خلال شهر رمضان بعد تناول وجبة طعام ثقيلة.
الارتجاع الحمضي، المعروف أيضًا باسم حرقة المعدة أو ارتجاع المريء، هو حالة مزعجة يمكن أن تستمر لساعات، ويتعارض الارتجاع مع الحياة اليومية، مثل دورات النوم.

في هذا المقال سنتعرف على الإرتجاع الحمضي ، أسبابه و كذا نصائح للتخلص منه .

1-الإرتجاع الحمضي :

يسمى أيضاََ بمرض الجزر المعدي المريئي هو إضطراب في الجهاز الهضمي يؤثر على العضلة العاصرة للمريء أو حلقة العضلات بين المريء والمعدة.
حيث أن كثير من الناس، يعانون من حرقة في المعدة أو عسر الهضم الحمضي الناجم عن ارتجاع المرئ ، و هو عودة محتويات المعدة مرة أخرى إلى المريء .
في الهضم الطبيعي، يتم فتح العضلة العاصرة للمريء للسماح بمرور الطعام إلى المعدة ويغلق لمنع تدفق الطعام وعصارات المعدة الحمضية إلى المريء.
ويحدث الارتجاع المعدي المريئي عندما تكون العضلة ضعيفة أو تسترخي بشكل غير لائق ، مما يسمح بتدفق محتويات المعدة إلى المرىء.
كما تعتمد شدة ارتجاع المرىء على ضعف هذه العضلة وكذلك نوع وكمية السائل الذي يتم إحضاره من المعدة وتأثير تحييد اللعاب.

2-أعراض ارتجاع المرئ الحمضي :

  • الحموضة المعوية، وتسمى أيضًا بعسر الهضم الحمضي، هي أكثر الأعراض شيوعًا لمرض ارتجاع المرىء، وعادةً ما يشعر المصاب بألم حارق في الصدر يبدأ خلف عظمة الصدر ويتجه صعودًا إلى الرقبة والحلق، حيث أن الطعام يعود إلى الفم تاركًا طعمًا حامضًا أو مرًا.
  • قد يستمر حرق أو ضغط أو ألم حرقة المعدة لمدة ساعتين وغالبًا ما يكون أسوأ بعد الأكل أوالاستلقاء أو الانحناء يمكن أن يؤدي أيضا إلى حرقة المعدة.
  • أحيانًا ما يخطئ ألم حرقة الألم المرتبط بأمراض القلب أو الأزمات القلبية ، ولكن هناك اختلافات.
  • كثير من الناس يحصلون على الراحة من خلال الوقوف في وضع مستقيم أو عن طريق تناول مضاد للحموضة يزيل الحمض من المرىء.
  • تُظهر الدراسات الحديثة أن ارتجاع المريء عند الرضع والأطفال أكثر شيوعًا من المعترف به سابقًا وقد يؤدي إلى قيء متكرر وسعال ومشاكل تنفسية أخرى.
  • قد تؤدى التمارين إلى تفاقم الألم الناتج عن أمراض القلب والراحة قد تخفف الألم.

3-نصائح للتخلص من الإرتجاع الحمضي :

تجنب الأكل في وقت متأخر :

يحدث الارتجاع الحمضي عندما تتدفق أحماض المعدة إلى أعلى، ويتطلب تناول الطعام في وقت متأخر أن تستمر المعدة في الهضم مع اقتراب موعد النوم، مما قد يؤدي إلى تفاقم ارتجاع المريء.
يجب التوقف عن تناول الطعام قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل لإكمال عملية الهضم.

تجنب المثيرات :

تختلف محفزات أحماض المعدة بالنسبة لمعظم الأشخاص، لكن الأطباء حددوا العديد من الأطعمة أو المشروبات التي يمكن أن تسبب الارتجاع الحمصي وأهمها:

  • الكحول
  • مادة الكافيين
  • الأطعمة الحارة أو الغنية بالحمضيات
  • النعناع
  • الأطعمة المقلية عالية الدهون
  • أدوية الحموضة

تتوفر في الصيدليات بعض الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، ويمكن استخدامها للتخلص من مشكلة الحموضة.

تغيير الملابس :

غالبًا ما تنتج المعدة المزيد من الأحماض، وهناك عدة طرق لاستفزازها، أحدهما عن طريق الضغط عليه بملابس أكثر إحكامًا .
الملابس الضيقة قد تضغط الحمض خارج نقطة الدخول الرئيسية في المعدة.
كما تساعد البيجامات أو الملابس الليلية الفضفاضة في تقليل الضغط ومنع حدوث نوبات ارتجاع المريء.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى