المجلة

يشتهر في رمضان والمناسبات الخاصة.. قصة طبق “البغرير”

منذ بداية شهر رمضان وإلى آخر يوم فيه يصبح طبق البغرير- وهو أحد أنواع المعجنات- حاضراً بشكل دائم في طاولة الإفطار الرمضانية، في كل من المغرب والجزائر وتونس.

إذ يتميز البغرير بكونه سهل التحضير، وبمكوناته البسيطة، وعند إضافة الزبدة والعسل عليه يصبح طعمه رائعاً، فهو أكلة مفضلة للصغير قبل الكبير.

وليس في شهر رمضان فقط، فإن البغرير مرتبط بالمناسبات السعيدة والأفراح، إذ يتم تقديمه في الأعياد، وعند استقبال الضيوف، إلى جانب الحلويات، وأنواع أخرى من المعجنات الشهيرة في شمال إفريقيا.


البغرير.. ليس فقط الجزائر
تقول العديد من الروايات إن بداية تحضير وصفة البغرير كانت في عهد دولة الموحدين، أي ما يزيد عن 900 سنة، وبعد ذلك أصبح أكلة شهيرة في كل من الجزائر والمغرب وتونس، يتم تقديمها إلى جانب الشاي.

ويحتفظ هذا الطبق باسمه في المغرب، بالرغم من اختلاف المناطق التي يتم تحضيره فيها، فيما تطلق عليه عدة أسماء في الجزائر، حسب الجهات، من بينها “الغرايف”، و”القرصة”، و”تغريفين”.

كما أن هذه الوصفة انتقلت إلى دول أخرى، ووصلت إلى كل من مصر والشرق الأوسط، حيث يتم تسميتها بـ”القطايف”، ويتم حشوها بالكريمة، أو الجبنة، أو المكسرات، مع إضافة القِطر أو الشربات عليها بعد ذلك.

أما في دول الخليج، مثل اليمن والسعودية، فيطلق عليه اسم “اللحوح”، وغالباً ما يتم تقديمه بالعسل، وهي نفس الطريقة التي يعتمدها سكان المغرب العربي.

ويمكن أن تجد معجنات أخرى تشبه البغرير في كل من الصومال وإثيوبيا، تسمى “كانجيلو” أو “لاكسوكس”، إلا أن طريقة تحضيرها مختلفة.

مقادير البغرير وصلصة العسل المرافقة له
لا يحتاج البغرير الكثير من المقادير من أجل تحضيره، فهي سهلة ومتوفرة في كل منزل، وهي كالتالي:

كوب من السميد الناعم
نصف كوب من الطحين الأبيض الخاص بالحلويات
ملعقتان صغيرتان من خميرة الحلويات
ملعقة صغيرة من الخميرة الفورية
القليل من الملح
القليل من السكر
كوب ونصف من الماء الدافئ
من الأفضل الاحتفاظ بنفس الكوب الذي تمت به معايرة السميد في البداية، من أجل جميع المقادير الأخرى، ليتم الحصول على القوام المناسب لعجين البغرير، الذي يجب أن يكون سائلاً بعض الشيء وغير متماسك أبداً.

أما صلصة العسل التي يتم غمس البغرير فيها بعد تحضيره، فتتكون من:

العسل، الكمية حسب الاختيار
الزبدة، يجب أن تكون أقل من العسل
يتم تذويب الزبدة وإضافة العسل عليها بعد ذلك، وتركها لتبرد، من أجل تزيين أو غمس البغرير فيها بعد الانتهاء من تحضيره.

طريقة تحضير البغرير
نضع جميع المكونات الجافة، من سميد، ودقيق، وخميرة فورية، وخميرة الحلويات، والسكر، والملح، في إناء، ثم نقوم بخلطها، وبعد ذلك نضع كمية الماء، وإعادة خلط الكل إلى أن يصبح عجيناً متجانساً وسائلاً بعض الشيء.

نترك العجين لكي يختمر لمدة ساعة تقريباً في مكان دافئ، وبعد أن تتشكل بعض الفقاعات على سطح الخليط يمكن الشروع في طهيه.

يتم وضع المقلاة على نار هادئة إلى أن تسخن، وبعد ذلك يتم سكب الخليط بكميات قليلة، لتصبح على شكل دوائر بقطر القطايف.

وعندما تتشكل ثقوب كثيرة على سطح البغرير تكون قد أصبحت ناضجة، إذ يتم إزالتها من المقلاة ووضعها على منديل غير مبلل وتركها لتبرد، قبل إعادة تسخينها وغمسها في العسل أثناء التقديم النهائي.

نصائح للحصول على بغرير ناجح
هناك بعض الطرق والنصائح التي يجب تتبعها من أجل الحصول على بغرير ناجح، وفي حال إهمال تطبيقها غالباً ما يكون شكل البغرير النهائي غير مُرضٍ، أو غير صالح للأكل.

يجب طهي البغرير في مقلاة غير لاصقة مخصصة له فقط
ترك البغرير يخمر الوقت الكافي للحصول على الثقوب عند نضجه
عدم وضع البغرير واحدة فوق الأخرى وهو ساخن، لأنها تكون قابلة للالتصاق والتحول إلى عجين
يجب أن يكون الماء الذي يحضر به البغرير دافئاً، ليس ساخناً جداً أو فاتراً أو بارداً
يمكن تخزين البغرير من يومين إلى 3 أيام في الثلاجة، وليس المجمد


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى