موضوع

بعد 30 سنة من العيش في جزيرة مهجورة، السلطات الإيطالية تضطره للرجوع إلى الحياة وسط البشر

لأكثر من 3 عقود عاش “ماورو موراندي” على جزيرة قرب السواحل الإيطالية. ظل فيها وحيدا و اعتنى بها… لكنه الآن مجبر على الرحيل بقرار من السلطات الإيطالية. لماذا ؟

ماورو موراندي البالغ من العمر 81 عاما، تعطل قاربه خلال رحلة إبحار له إلى المحيط الهادي في 1989.. ما اجبره على النزول في جزيرة بوديلي.

بعد أن قابل موراندي حارس الجزيرة الذي كان على وشك التقاعد حينها، قرر أن يأخذ وظيفته و أن يقيم هناك. فاعتنى بالجزيرة و أرشد السياح الوافدين إليها على مدى 32 عاما.

لكنه الآن مظطر للرضوخ لضغوطات الحكومة الإيطالية التي دامت سنوات فهي تعتزم تحويل الجزيرة إلى مرصد بيئي. و تقول أن موراندي أجرى تعديلات غير قانونية على الكوخ الذي يعيش فيه.

موراندي أعلن عزمه على الرحيل حيث سينتقل للعيش في شقة صغيرة بجزيرة لامادالينا القريبة.

“لقد تخليت عن الكفاح. بعد 32 عاما هنا، تشعرني المغادرة بالحزن الشديد. أبلغتني الحكومة أنها بحاجة إلى إجراء تعديلات على منزلي و يبدو أن الامر حقيقي هذه المرة. لن تتغير حياتي كثيرا، سأضل قادرا على رؤية البحر. آمل أن يتمكن شخص ما من حماية الجزيرة كما فعلت”.

تصريح ماورو موراندي لصحيفة الغارديان


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى