اقتصادالوطنيموقع النهار

بن ميلود: رقمنة الإجراءات الإدارية وإرساء القواعد والمعطيات التابعة لها

قالت مريم بن ميلود وزيرة الرقمنة والإحصائيات أن الجزائر شرعت في العديد من الإصلاحات في مجال الرقمنة خاصة رقمنة المرافق العمومية.

وأشارت وزيرة الرقمنة في كلمة لها خلال تنظيم ورشة عمل حول المنصة الرقمية للوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار، أنه وفي إطار مقاربة شاملة للرقمنة والعصرنة وتجسيدا لمعالم الحوكمة الإلكترونية. بادرت الجزائر العديد من الإصلاحات في مجال الرقمنة. خاصة رقمنة المرافق العمومية من خلال تبني عدة مشاريع هامة من شأنها عصرنة الإدارة وتحسين الخدمات العمومية لتقريب الإدارة من المواطن.

وأوضحت وزيرة الرقمنة، إلى أنه وإلى جانب قانون الاستثمار الجديد الذي جاء ليساهم في تحري الإقتصاد الوطني أمام المستثمرين. فإن استحداث المنصة الرقمية للمستثمرين وكذا الشباك العقاري الموحّد هو ضمن الخطوات المهمة لتسريع وتيرة معالجة ملفات الاستثمار. بالإضافة كذلك إلى تدليل العقبات التي تعيق العملية الاستثمارية وتحقيقا لتنمية اقتصادية مستدامة وقواعد جديدة لحومكة عمومية ترتكز على الرقمنة والشفافية

كما أكدت في سياق ذي صلة، أنه ولإنجاح المنصة يجب العمل على تبسيط الإجراءات الإدارية ورقمنتها. بالإضافة كذلك إلى إرساء القواعد والمعطيات التابعة لها. وتطوير أنظمة المعلومات على مستوى الهيئات المعنية بالعملية الإستثمارية. بالإضافة كذلك إلى إشراك الدفع والتوقيع الإلكتروني باعتبارهما أساسيتين في تجسيد الرقمنة. والعمل على الاتصال وتبادل المعلمات لضمان التوافق بين الأنظمة

وأشارت الوزيرة، أنه القطاع بصدد تحيين المرجع الوطني لتوافقيات أنظمة المعلومات، بالتنسيق مع جميع القطاعات الوزارية لأنه الآداء الإستراتيجية للتحول الرقمي.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى