مجتمع

عصابة مختصة في تزوير وتهريب العملة أمام جنايات بومرداس

برمجت محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء بومرداس، قضية عصابة مختصة في تزوير العملة الوطنية والأجنبية وطرحها في السوق، مع تهريبها خارج الحدود للبت فيها خلال الدورة الجنائية المقبلة، حيث سجل الملف غياب المتهم الرئيسي، الذي لا يزال في حالة فرار، في حين ضبط أحد المتهمين النشطين بحوزته مبلغ 22 مليون سنتيم، مع متهم قاصر، ضبط بحوزته هو الآخر مبلغ 4 ملايين سنتيم كان بصدد تهريبها.

قضية الحال، جاءت على إثر توقيف المتهم القاصر، “ب. أنس”، المنحدر من ولاية تبسة بعد الاشتباه في أمره، وهو يحوز مبلغ 4 ملايين سنتيم، تبين أنها مزورة، وبعد التحقيق مع هذا الأخير، اعترف بأنه تم طرده من دولة تونس بعد ضبطه في إحدى عمليات التهريب وخلال رجوعه تعرف على المتهم “م. عبد الرزاق”، الذي عرض عليه فكرة العمل إلى جانبه في ذات المجال، لكونه مختصا في ذلك، فوافق بعد أن حثته والدته على ذلك وعرضت عليهما فكرة صنع حجاب لدى مشعوذ لكي يحميهما من قبضة مصالح الأمن ويضع غشاوة على أبصارهم حتى لا يتوصلوا إليهم، وبالتالي، توسط المتهم عبد الرزاق مع ابن عمه الذي لا يزال في حالة فرار، ورجح أن يكون غادر التراب الوطني إلى المغرب، وبالتالي، حضر لهم هذا الأخير مبلغ 22 مليونا كبداية، وقام المتهم بإخفائها في غرفته بفندق كائن بمدينة بودواو، وقد تمكنت مصالح الأمن من حجزها وتوقيفه مباشرة بعد اعتراف المتهم القاصر.

من جهته، المتهم عبد الرزاق، اعترف بما نسب إليه، موضحا أنه كان تحت ضغط من ابن عمه الفار.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى