الحدثالوطنيموقع النهار

سفير فلسطين يؤكد بأن الجزائر تقف سدا منيعا لمحاولات فرض التطبيع الصهيوني

عبّر سفير دولة فلسطين بالجزائر فايز أبوعيطة عن فخره بموقف الجزائر الشجاع تجاه فلسطين قائلا “إن الرئيس الجزائري لم يترك الشعب الفلسطيني”. و”يدعم صموده ويقف سدا منيعا أمام عملية التطبيع التي يحاول الكيان الصهيوني”. و”الولايات المتحدة الأمريكية فرضها على الأمة العربية والإسلامية”.

وفي حوار هاتفي خص به إذاعة الجزائر الدولية قال السفير الفلسطيني إن الانتهاكات الدنيئة الإجرامية التي أقدم عليها الاحتلال الإسرائيلي. في باحة المسجد الأقصى فجر أمس وفي الأيام الماضية اثناء صلاة التراويح هي محاولات متكررة. تهدف إلى ثني الفلسطينيين عن التواجد في القدس. حيث لا يريد الكيان الصهيوني أن يرى القدس مليئة بأبناء الشعب الفلسطيني وبالوجوه العربية الإسلامية. التي تريد أن تؤكد أن القدس بالفعل هي عربية وإسلامية.

كما استغرب فايز أبوعيطة غياب المجتمع الدولي الذي يبقى متفرجا ومكتوف الأيدي. مضيفا أن الشعب الفلسطيني لم ولن يتنازل عن تضحياته من أجل القدس وسيبقى يدافع عنها ويواجه الاحتلال الإسرائيلي. وسيرد في الزمان والمكان المناسبين للتصدي لمخطط الكيان الصهيوني. الذي يريد أن يسيطر على المسجد الأقصى ويقسمه زمانيا ومكانيا.

وكشف سفير دولة فلسطين بالجزائر أن المعركة متواصلة في كل فلسطين وليس فقط في القدس وأن الاحتلال الإسرائيلي يستعمل كل أنواع السلاح للقضاء على الشعب الفلسطيني.

في حين، أوضح أن القضية الفلسطينية كشفت القناع والوجه الحقيقي للمجتمع الدولي في تعاطيه وتعامله ومواقفه من القضايا. التي تدور في العالم وأن الولايات الأمريكية هي الراعي الحصري للاحتلال الإسرائيلي في فلسطين.

كما دعا فايز أبوعيطة العرب والمسلمين إلى الوقوف مع الشعب الفلسطيني وتعزيز صموده ضد الاحتلال المجرم. الذي لا يفرق في جرائمه بين الأطفال وبين المرأة والرجل وبين الكبير والصغير.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى