مجتمع

الأمن يوقع بعصابة تزوير العملة بأم البواقي

قضت محكمة الجنايات الاستئنافية لدى مجلس قضاء أم البواقي، في ساعة متأخرة من مساء الأحد، بإدانة شابين يبلغان من العمر 26 و27 سنة، ينشطان في عصابة لتزوير العملة، جرت الإطاحة بها، بفضل شرطي متسرب تمكن من اختراق الشبكة، وأدين المتهمان بارتكاب جنايتي تقليد أوراق نقدية ذات سعر قانوني في الإقليم الوطني تزيد قيمتها عن 500 ألف دج والإسهام عن قصد في توزيعها في الإقليم الوطني، والحكم على كل واحد منهما بخمس سنوات سجن وغرامة مالية، كما تم إدانة متهم آخر لازال في حالة فرار بنفس التهمة والحكم عليه بالسجن المؤبد.

وحسب مجريات جلسة المحاكمة فإن المتهمين تم توقيفهما منتصف شهر ديسمبر من سنة 2021، بعد أن تحصلت مصالح الضبطية القضائية بأمن ولاية أم البواقي، على معلومات مؤكدة مفادها أن شخصين متوجهين نحو مدينة أم البواقي، وبحوزتهما مبلغ معتبر من الأوراق النقدية المزورّة يقدر بـ 54 مليون سنتيم وهما بصدد تسليمه لشخص آخر الذي هو شرطي متسرب ضمن عصابة ترويج الأوراق النقدية.

 على إثر ذلك تم توقيفهما وضبط بحوزتهما مجموعة من الأوراق النقدية المزورّة من فئة 2000 دج، بقيمة تفوق الـ 54 مليون سنتيم.

 خلال جلسة المحاكمة صرح المتهمان أن الأوراق النقدية المزورّة تحصلا عليها من عند المسمى “ب،ر” الذي هو في حالة فرار، وأنهما كانا بصدد تسليمها لشخص آخر.

ممثل النيابة العامة في مرافعته ذكر بأن كل أركان الجريمة قائمة في حق المتهمين الثلاثة بما فيهم المتهم الفار، وأن ما قاموا به جريمة شنعاء في حق الاقتصاد الوطني، والمساس بقيمة العملة الوطنية، وتساهم في التضخم المالي، معتبرا أن هذه الظاهرة استفحلت إلى حد كبير، وعليه وجب التصدي لها بكل حزم ومعاقبة مرتكبي هذه الجرائم بأقصى عقوبة ملتمسا معاقبتهم جميعا بالسجن المؤبد.

 وبعد المداولة القانونية نطق رئيس الجلسة بإدانة المتهمين الحاضرين بالسجن النافذ لمدة خمس سنوات مع الحكم غيابيا على المتهم الذي لازال في حالة فرار بالسجن المؤبد.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى