المجلةعلوم وتقنية

إعلاميون يخشون أن تحل محلهم.. “فضة” مذيعة افتراضية في الكويت

أصبحت “فضة” مذيعة افتراضية تعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي في إحدى الصحف الالكترونية ضمن مرحلة اختبارية تهدف إلى صناعة محتوى جديد، حسبما أفاد القيمون على المشروع وكالة فرانس برس.

ظهرت “فضّة” لأول مرة على تويتر على حساب صحيفة “كويت نيوز” الالكترونية، إحدى الأّذرع الإعلامية التابعة لصحيفة “كويت تايمز” التي تعد أول صحيفة يومية صدرت باللغة الإنكليزية في الكويت والخليج العربي قبل 61 عامًا.

إعلاميون يخشون أن تحل محلهم.. “فضة” مذيعة افتراضية في الكويت

وارتدت “فضة” قميصًا أبيض وسترة سوداء قائلة بلغة عربية فصيحة “أنا فضّة أول مذيعة في الكويت تعمل بالذكاء الاصطناعي في مؤسسة كويت نيور الإعلامية. ما هي نوعية الاخبار التي تفضلونها؟ لنسمع آراءكم”.

قيد التجربة
وقال المدير الشريك لصحيفة “كويت نيوز” ونائب رئيس تحرير جريدة “كويت تايمز” عبد الله بوفتين إن “فضّة” قيد التجربة “للاستفادة من مزاياها في صناعة المحتوى الجديد والمبتكر”.

وأضاف “فضّة اسم كويتي شعبي قديم يرمز لمعدن الفضة والصورة النمطية في الأذهان عن الروبوتات دائماً تكون فضية اللون ومصنوعة من المعدن، لذاك دمجنا العنصرين واطلقنا اسم فضة على المذيعة الافتراضية”.

ويعكف فريق على رصد الملاحظات لأخذها بعين الاعتبار، وقد تستخدم “فضّة” في وقت لاحق اللهجة الكويتية لتقديم أخبارها على حساب الصحيفة على تويتر الذي يتابعه أكثر من مليون و200 الف شخص.

وأوضح بوفتين أنّ شكل المذيعة التي بدت شقراء “يعكس التنوع الذي يجمع الكويتيين والمقيمين.. فضّة تمثّل الجميع”.

وحظيت “فضّة” بتفاعل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي في الكويت. كما تفاعل معها العديد من الإعلاميين والمراسلين ومقدمي البرامج. وكتب أحدهم “وظيفتنا في خطر، فهل تكون فضة وزميلاتها بدلاء عنا في المستقبل القريب؟”.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى