اقتصاد

وزير التجارة: مصاصي الدماء يترقبون المواسم الدينية ويقومون بالمضاربة

قال وزير التجارة وترقية الصادرات الطيب زيتوني، إن بعض مصاصي الدماء يترقبون المواسم الدينية ويقومون بالمضاربة في المواد ذات الاستهلاك الواسع.

وأكد الوزير زيتوني في كلمته اليوم الخميس، خلال عقده لاجتماع تنسيقي مع مدراء التجارة الجهويين والولائيين، بمقر الوزارة بأن قطاع لن يتسامح مع أي مُخالف لبرنامج المداومة في عيد الفطر لضمان تمويل المواطن بالسلع.

وطلب زيتوني من المواطنين المساهمة في مراقبة فتح المحلات، موضحا بأن هناك وسائل متعددة للاتصال ومتابعة وتصوير كل مخالفة.

وأضاف: “جرت العادة أنه بعد العيد التجار يأخذون عطلة وهذا هو الخلل، ويجب أن تعود الحياة لمسارها العادي حيث سنقوم بمتابعة هذه العملية”.

وبخصوص وفرة المواد واسعة الاستهلاك خلال شهر رمضان والتذبذبات الحاصلة، قال زيتوني: “في نهاية شهر رمضان لم نشهد تذبذبات في المواد التي عرفت مشاكل في التوزيع بداية الشهر الفضيل والمطاحن كانت تعمل بنسبة 40 بالمائة وخلال رمضان وصلت النسبة إلى 100 بالمائة”.

وأوضح وزير التجارة، أن المشكل الذي لا يزال مطروحا يخص مادة الحليب، مؤكدا أن الوزارة تعمل على مضاعفة إنتاج هذه المادة.

وفي معرض حديثه، كشف الوزير زيتوني عن تصفية قائمة المستوردين وفق دفاتر شروط من أجل احترام الأسعار وضمان توزيع عادل طيلة أشهر السنة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى