موضوع

قوات الإحتلال الإسرائلي تقتحم مسجد الأقصى في يوم القدس العالمي

ليلة عنيفة عاشها المقدسيون أمس، إثر إعتداء قوات الإحتلال عليهم في المسجد و الشيخ جراح و باب العمود بالقدس المحتلة بعد الإفطار بفترة قصيرة، ما أسفر عن إصابة 205 أشخاص حسب جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

قوات الإحتلال الصهيونية التي دفعت بتعزيزات كبيرة من أجل قمع المصلين، حولت ساحات المسجد الأقصى إلى أرض معركة، حيث اقتحمت المسجد و هاجمت المصلين العزل داخله بإطلاق الرصاص المطاطي و إلقاء قنابل الصوت و الغاز المسيل للدموع تجاههم و اعتدت عليهم بالضرب، ما دفع المصلين إلى التصدي لها بالحجارة..

اعتداء القوات الإسرائلية على الفلسطنيين بالقدس المحتلة و اقتحامها للمسجد الأقصى في يوم القدس العالمي الذي يوافق منذ 1992 الجمعة الأخيرة من رمضان، أثار موجات إدانة و رفض عربية و إسلامية و دولية.

أحداث الجمعة الأخيرة من رمضان تأتي في وقت تشهد فيه القدس المحتلة توترا بسبب مساعي الإحتلال لطرد عائلات من حي الشيخ جراح الذي تتواصل فيه الإعتداءات الإسرائلية و مداهمات البيوت مقابل صمود الأهالي.

العائلات الفلسطنية ترفض أي تسوية تتضمن نزع حقها في ملكية منازلها تحت شعار “يرحلون و نبقى و الأرض لنا ستبقى”.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى