مجتمع

إنقاذ 6 “حراقة” من موت محقق بساحل وهران

تمكنت، مساء الإثنين، الوحدات العائمة العملياتية في أرزيو بالساحل الشرقي الوهراني، من إنقاذ ستة مرشحين للهجرة السرية، تتراوح أعمارهم بين 28 و 29 عاما من موت مؤكد، وذلك على بعد 20 ميلا بحريا شمالي خليج أرزيو.

وأعلن المركز الجهوي لعمليات الحراسة والإنقاذ للواجهة البحرية الغربية في وهران، إنقاذ ستة شبان كانوا قاب قوسين أو أدنى من الغرق المحقق، خلال رحلة هجرة سرية فاشلة نحو سواحل الجوار الأوروبي.

وتدخلت الوحدات العائمة في حدود الساعة السادسة مساء الإثنين، على إثر ورود إخطار يفيد باعتراض قارب صيد تقليدي الصنع طوله 8 أمتار مزود بمحرك قوة دفعه 40 حصان بخاري، كان تعرض إلى الجنوح بسبب عطب أصاب محركه.

وسارعت ذات الوحدات الأمنية البحرية بالتنسيق مع وحدة الحماية المدنية لأرزيو، إلى إنقاذ المهاجرين غير الشرعيين واقتيادهم إلى محطة الشرطة البحرية في ميناء أرزيو في ظروف صحية حرجة، ومن ثم نقلهم إلى الإستعجالات الطبية في مستشفى المدينة لتلقي العلاج اللازم، قبل بدء التحقيقات مع الموقوفين حول طبيعة الرحلة السرية والجهات التي تقف خلفها.

موازاة مع هذه الحادثة في خليج أرزيو، تشهدُ المناطق الشاطئية في وهران تحديدا منذ أيام، حملة رقابة أمنية مكثفة، لمواجهة تواتر موجات الهجرة غير الشرعية في الفترات القادمة التي تتزامن وارتفاع درجات الحرارة.

وشوهدت فرق أمنية مختلطة في المدن الشاطئية غرب وهران، في حملة جديدة لمحاصرة نقاط تدبير تنظيم رحلات الإبحار السري أو ما يعرف بـ “أوكار الحرقة”، حيث تم تكثيف الدوريات الأمنية بتنشيط عنصر الإستعلام، لإيقاف المشتبه فيهم بتدبير رحلات تسفير الأشخاص الطامحين إلى بلوغ “الإلدورادو الأوروبي”، وذلك اعتمادا على إفادات هامة بحوزة المصالح الأمنية كان وفرها في الأيام الماضية أكثر من 7 أشخاص لهم باع في تهريب البشر إلى الضفة الأخرى من المتوسط على متن قوارب فائقة السرعة.

كما تفرض قوات خفر السواحل وكافة الوحدات العملياتية في وهران لاسيما المناطق القريبة من ساحل عين تموشنت، تمشيطا بحريا جديدا للحد من تسلل القوارب غير المرخصة أو ما يعرف بـ “الوسائل البحرية المشبوهة”، في سياق اعتماد إستراتيجية أمنية محكمة لاحتواء أي موجات جديدة في قادم الأيام.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى