مجتمعموقع الشروق

منحرفون يخربون مستشفى ويعتدون على طاقمه بسكيكدة

أقدمت، مساء الثلاثاء، جماعة أشرار خطيرة، بالاعتداء على الفريق الطبي بمصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية بمستشفى عبد الرزاق بوحارة، بعاصمة الولاية سكيكدة.

حيث تعرض أطباء وممرضون وأعوان أمن إلى الاعتداء اللفظي والجسدي، ما تسبب في حالة من الفوضى داخل مصلحة الاستعجالات الطبية وخلّف حالة من الخوف والذعر وسط المرضى ومرافقيهم، كما أسفر هذا الاعتداء السافر عن خسائر مادية معتبرة فاقت 100 مليون سنتيم، حسب التقييم الأولي.

ووقع الاعتداء حسب مصادرنا إثر نشوب شجار عنيف خارج محيط المستشفى بين المعتدين ومجموعة أخرى من الأشخاص، الذين أصيب أحدهم بجروح وتنقل إلى المستشفى لتلقي العلاج، غير أن المعتدين لحقوا به في محاولة لإكمال المعركة داخل أروقة المستشفى، وعندما حاول العاملون بالمرفق الصحي منعهم قامت مجموعة المعتدين برد فعل عنيف أقدمت خلاله على تخريب وتحطيم بعض التجهيزات الإدارية والعتاد الطبي بمصلحة الاستعجالات، من طاولات وكراسي مخصصة للفحص الطبي.

وعلى إثر تلك الحادثة نددت إدارة المؤسسة الاستشفائية عبد الرزاق بوحارة وكل مستخدميها من طبيين وشبه طبيين وإداريين وتقنيين وأعوان أمن بهذا الاعتداء الذي وصفوه بالجبان، مطالبين السلطات المعنية والجهات القضائية بسكيكدة بالضرب بيد من حديد، في وقت تقدمت إدارة المستشفى بشكوى رسمية إلى السلطات الأمنية والقضائية، مرفقة بتسجيلات كاميرات المراقبة، لتحديد هوية الأشخاص المعتدين وتقديمهم إلى العدالة بغرض معاقبتهم على جريمتهم التي طالت هذا المرفق الصحي، وأخلّت براحة المرضى. كما طالب عمال المستشفى من مختلف الأسلاك في بيان وقعه مدير المستشفى، بضرورة تدعيم التواجد الأمني على مستوى هذه المؤسسة الاستشفائية التي يقصدها مئات المرضى وزائريهم يوميا.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى