المجلةحواء

إياكِ والاستخفاف بغسول الوجه وواقي الشمس.. كلّ ما تحتاجينه للحصول على بشرة صحية

لا شكّ أننا، نحن النساء، نبحث عن طرق العناية بالبشرة؛ لأننا في سعيٍ مستمرّ للحصول على بشرة صحية ومثالية، تساعدنا على مغادرة المنزل من دون وضع المكياج في حال أردنا ذلك.

وهذه البشرة الصحية قد تعني عند البعض عدداً أقلّ من البثور في الوجه، أو بشرة ممتلئة، أو مجرد بشرة أكثر إشراقاً ونعومة. فالملمس الناعم والإطلالة المشرقة من السمات الرئيسية لأي بشرة صحية.

وفي عالم العناية بالبشرة، لن تحصلي على بشرة صحية من دون التعرّف إلى نوع بشرتك وفهمها، إضافة إلى الحصول على المنتجات التي تحتاجينها حقاً. هذا يعني ألا تركزي اهتمامك على أحدث اتجاهات العناية بالبشرة، بل على ما يخدم صحة البشرة فعلاً.

إليكِ 4 نصائح مهمة وضرورية، عن كلّ ما تحتاجينه للحصول على بشرة صحية:

1- ابحثي عن غسول جيد
كثيرات يعتبرن أن التدقيق في اختيار غسول الوجه لا يهم للحصول على بشرة صحية، على اعتبار أنه يُزال سريعاً من على البشرة عبر شطفه بالماء، وبالتالي فهو لا يمثل خياراً رائعاً في حال الحاجة إلى تحقيق نتائج قوية. لكن هذا لا يعني أبداً أنه منتجٌ ثانوي.

فنحن نغسل وجوهنا على الأقل 14 مرة في الأسبوع، حين نستيقظ من النوم وقبل الذهاب إلى الفراش ليلاً، لذا فهو مهم لأنه المنتج الأكثر استخداماً في روتين العناية بالبشرة عملياً.

إنه ببساطة العمود الفقري لروتينك، ويمكن للبشرة أن تتضرر كثيراً بسبب استخدام غسولٍ غير مناسب. تستطيعين ملاحظة ذلك بعد استعمالين أو ثلاثة كحدّ أقصى.

تسألين الآن: كيف أستطيع العثور على غسول وجهٍ مناسب لاحتياجات بشرتي؟ وفقاً لليزلي ثورنتون، وهي خبيرة تجميل وعناية بالبشرة ومؤسِّسة العلامة التجارية “Klur”، فإن “الغسول الجيد يجعل بشرتك تشعر بالراحة، لأنه يعزز الميكروبيوم الطبيعي لبشرتك، ويوازن درجة حموضتها الطبيعية، ويمنع بفاعلية الجفاف وتهيّج الجلد. وبعد غسلتين إلى ثلاث غسلات، ينبغي لكِ أن تعرفي ما إذا كان غسولك يمنحك بشرة صحية أم لا”.

2- تعويض ما تفقده بشرتك
يُنتج الجسم طبيعياً مجموعة متنوعة من المواد المفيدة لصحة الجلد، وهي: الكولاجين، والإيلاستين، والسيراميد، وحمض الهيالورونيك، والببتيدات، والسكوالين، إضافةً إلى بعض مضادات الأكسدة.

كلّ تلك المواد يجب أن تكون مصدر إلهامٍ لكِ عند اختيارك مجموعة منتجات العناية بالبشرة، من السيروم إلى المرطب وواقي الشمس، إذا كنتِ تريدين الحصول على بشرة صحية.

يتأثر إنتاج هذه المواد -بشكلٍ طبيعي- داخل الجسم بعوامل عدة، على رأسها: التقدم في العمر، ونمط الحياة، والنظام الغذائي. لذا، يجب تعويض باستمرار ما تفقده البشرة، من خلال البحث عن منتجات غنية بتلك المواد الأساسية المعززة لصحة البشرة.

3- لبشرة صحية.. واقي الشمس أساسي
فوائد واقي الشمس كثيرة. وإذا كنتِ تسألين: ما هي الطريقة الأكثر فاعلية لمنع تعرّض بشرتكِ لأضرار الشمس؟ فالجواب سهل: تجنّب الشمس قد يكون مستحيلاً، لا سيما أثناء الصيف، وخصوصاً إن كانت أشعتها مسؤولة جزئياً عن رفع مزاجنا.

لذلك، وباختصار فإن واقي الشمس هو ضرورة ملحّة لبشرتنا، من أجل العناية بها وحماية سطحها والطبقات العديدة تحتها. إياكِ والتقليلَ من أهميته ودوره في حماية بشرتك، لأن فوائد واقي الشمس كثيرة.

وفي الحقيقة، تزخر صناعة التجميل بالكثير من أنواع واقيات الشمس. ورغم أنه من الجيد أن تكون كل امرأة دقيقة بشأن المكونات التي تضعها على بشرتها، فإن أفضل الخيارات في نهاية المطاف هي تلك التي ستستخدمها.

لذلك، فإن أفضل واقٍ للشمس هو ذلك الذي سوف تواظبين حقاً على استخدامه. فأي واقٍ للشمس سيكون مفيداً، وأفضل بالتأكيد من عدم استعماله. بشرة صحية، يعني حمايتها من الشمس.

ووفقاً لموقع Healthline، فإن قضاء يومٍ على البحر يحتّم علينا رفع درجة عامل الحماية (SPF)، أو تجديد وضعه كلّ ساعتين، تفادياً للإصابة بحروق الجلد.


4- تدليك الوجه بانتظام
تحتاجين إلى إدراج تدليك الوجه في روتين العناية بالبشرة. لن تتطلب هذه الممارسة وقتاً طويلاً، إلا إذا كنتِ تريدين ذلك، كما أنها لا تحتاج إلى أدوات، رغم أن أداة تدليك الوجه ستكون إضافة جيّدة.

لستِ بحاجة للذهاب إلى صالونات التجميل للحصول على مساج للوجه، تستطيعين أن تتعلمي الطريقة الصحيحة بسهولة عبر الإنترنت، وسيكون من الرائع لبشرتك المواظبة على هذه العادة.

فمن شأن تدليك الوجه أن ينشط الدورة الدموية، ويساهم في التقليل من الخطوط الدقيقة، لذا يُنصح به خبراء التجميل للحفاظ على بشرة صحية.

وتشير دراسة نُشرت في ديسمبر/كانون الأول 2018، ضمن مجلة Science Direct العلمية، إلى أن تدليك الوجه له تأثيرٌ كبير على مظهر البشرة وإشراقتها، وبالتالي الحصول على بشرة صحية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى