الوطنيموقع النهار

وزير النقل.. ربط مدينتي “بوفاريك وبوينان” بالسكة الحديدية أولوية

قال وزير النقل يوسف شرفة، أن الوزارة تدرس إمكانية ربط بلديات الجهة الشرقية من ولاية البليدة بالسكة الحديدية. مشيرا إلى أن تجسيد هذا المشروع مرتبط بنتائج دراسة الجدوى التي ستنجز بهذا الخصوص.

وأوضح وزير النقل، خلال جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني مخصصة للأسئلة الشفوية، أنه سيتم إدراج ربط بلديات الجهة الشرقية من ولاية البليدة بالسكة الحديدية. ضمن دراسة الجدوى في إطار التحضير لميزانية التجهيز لسنة 2025/2024.

كما أشار وزير النقل، إلى أنه في حالة ما إذا كانت نتائج دراسة الجدوى الخاصة بهذا المشروع إيجابية فسيبرمج ضمن أولويات القطاع. مضيفا الربط بين مدينتي بوفاريك وبوينان من الأولويات. أما ربط بلديات بوقرة وأولاد سلامة والأربعاء ومفتاح فإن هذه العملية لم تسجل حاليا. وذلك بالنظر للأولية التي منحها القطاع للاعتماد على وسائل النقل البري على مستوى المجمعات السكنية الحضرية القريبة من بعضها البعض.

غير أنه أشار إلى أنه سيتم دعم هذه البلديات في حالة تسجيل نقص في وسائل النقل. من خلال فتح خطوط جديدة. في حالة تقديم ملفات في هذا الصدد من طرف متعاملين اقتصاديين.

و في رده عن سؤال للنائب مصطفى تمار (حركة البناء الوطني) يتعلق بإعادة فتح الممرين المحروسين العابرين للسكة الحديدية على مستوى حي الرامول وحي عبد القادر بولاية البليدة. أوضح شرفة أن إغلاق هذين الممرين جاء بطلب من الشركة الوطنية للسكك الحديدية. لأسباب متعلقة بأمن وسلامة سير القطار.

كما أشار الوزير إلى أن قطاعه بصدد إطلاق دراسة لخلق موقف للقطار على مستوى محطة المسافرين الجديدة بالبليدة. مما سيمكن من خفض سرعة القطار قبل وصوله للممرين المذكورين. ومن ثم ستتم دراسة إعادة فتح هذين الممرين من أجل حل المشكل نهائيا. موضحا أنه سيتم دراسة هذه الفكرة خلال سنة 2023″.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى