المجلةحواء

جراثيم تعيش بيننا في مناشف المطبخ وعلب المكياج.. أدوات منزلية يجب استبدالها بانتظام

هناك بعض الأدوات التي نستخدمها بشكل يومي، سواء في المطبخ أو الحمام أو غرفة النوم حتى، ونعتقد أنها نظيفة تماماً بالاعتماد على مظهرها، لكنها تعج بالجراثيم والبكتيريا غير المرئية في واقع الأمر. إذاً متى يجب علينا استبدال هذه الأدوات للحفاظ على بيئة صحية ونظيفة؟

مناشف الصحون والإسفنج
تُعد مناشف الصحون والإسفنجات المستخدمة في تنظيفها بيئة مثالية لتكاثر الجراثيم والبكتيريا، لكن قبل أن نحدد متى يجب استبدال هذه المناشف والإسفنجات، دعونا أولاً نستكشف ما هي الجراثيم التي نتعامل معها في هذه الحالة؟ تقول أستاذة الأحياء، إليزابيث سكوت، والمديرة المشاركة لمركز سيمونز للنظافة والصحة في المنزل والمجتمع إن هناك ميكروبات تسبب المرض، وهناك ميكروبات أخرى تسبب المرض أحياناً إذا وصلت إلى المكان الخطأ في الوقت الخطأ. لكن لا تسبب الغالبية العظمى من الميكروبات الأمراض. مع ذلك تم جمع كل ما سبق تحت مسمى “جراثيم”

وتضيف: “نعم ، نحتاج إلى فهم أن هناك بعض مسببات الأمراض التي يمكننا حماية أنفسنا منها من خلال ممارسة النظافة الجيدة، ولكن بطريقة لا تقضي على جميع الميكروبات الأخرى من حولنا”. وتقول إن بعض هذه الميكروبات ليست مفيدة فحسب، ولكنها مهمة أيضاً.

وبالعودة إلى الاسفنج المستخدم في تنظيف الصحون، فإن استبداله يومياً يعتبر أمراً مثالياً لكن جميعنا نعلم أن هذا لن يحدث لذلك تنصح سكوت بالحفاظ على نظافة حوض المطبخ وتطهيره دائماً كونه بيئة رطبة مناسبة لنمو الجراثيم الممرضة، كما تنصح بغسل الاسفنج بالماء الدافئ بعد الاستخدام وتجنب وضعه داخل الحوض كي لا يبقى رطباً إذ يجب وضعه في مكان جاف تماماً.

في هذه الحالة من الممكن استبدال الإسفنجة كل أسبوع أو أسبوعين، وفقاً لـnbcnews.

Washing dishes

ألواح التقطيع
سواء كان لديك ألواح تقطيع خشبية أو بلاستيكية أو حجرية، فمن المهم استخدام لوح لتقطيع اللحوم والدجاج، آخر للخضروات والفواكه، وغيرها، وذلك لتجنب انتقال التلوث.

كما يجب تنظيفها بعد كل استخدام بالماء الساخن والصابون؛ لقتل أي بكتيريا من الممكن أن تكون عالقة في اللوح.

وتوصي وزارة الزراعة الأمريكية أيضاً بخطوة إضافية للتعقيم باستخدام محلول مكون من ملعقة كبيرة من مبيّض الكلور السائل غير المعطر لكل غالون من الماء.

لكن متى يجب استبدال ألواح التقطيع بأخرى جديدة؟ وفقاً لـ experthometips إذا كانت ألواح التقطيع بالية، أو تحتوي على أخاديد عميقة يصعب تنظيفها، فقد حان الوقت لاستبدالها.

Kitchen Knives Set on Wood Cutting Board

كم مرة تحتاج شفرات الحلاقة إلى استبدال؟
كثير منا لا يستبدلون شفرات الحلاقة إلا عندما تصبح حادة للغاية ولم تعد تؤدي وظيفتها بالشكل الصحيح.

لكن الفعالية فقط ليست السبب الوحيد الذي يدفعك لاتخاذ قرار الاحتفاظ بشفرات الحلاقة أو استبدالها. إذ يتراكم فوق هذه الشفرات مع الزمن الجلد الجاف وشعر الجسم بالإضافة إلى البكتريا التي تنمو بسبب الرطوبة.

لهذا السبب، يوصي أطباء الجلد باستبدال شفرات الحلاقة كل 5 إلى 7 حلاقات وعدم الاحتفاظ بها لمدة تزيد عن شهر.

كم مرة يجب أن أستبدل ليفة الاستحمام؟
من الأسباب التي تجعل فرك الجلد بليفة الاستحمام جيداً للغاية، هو أنه يقشر الجلد ويزيل خلايا الجلد الميتة والجافة. لكن بعد هذه العملية تبقى هذه الخلايا الميتة عالقة بليفة الاستحمام التي توجد في مكان رطب، مما يجعلها بيئة مثالية لنمو البكتيريا كذلك.

لذلك من الضروري تغيير ليفة الاستحمام الخاصة بك كل 3 أسابيع.

كم مرة يجب أن أستبدل فرشاة المرحاض؟
نعلم جميعاً أن فرشاة المرحاض هي الأكثر اتساخاً على الإطلاق مقارنة بجميع الأدوات الأخرى التي نستخدمها في الحمام أو المطبخ لذلك من المنطقي أن نحتاج إلى استبدالها بمرور الوقت.

يجب تغيير فرشاة المرحاض مرة كل 6 أشهر، على شرط أن يتم تنظيفها بانتظام بعد كل استخدام، وذلك بالماء الساخن والمعقمات، كذلك يجب تركها لتجف تماماً قبل إعادتها إلى مكانها.

كم مرة يجب أن أستبدل أدوات المكياج؟
حتى أدوات المكياج تحمل فترة صلاحية معينة وهي دون غيرها تحتاج إلى التنظيف بانتظام واستبدالها عند الحاجة وذلك لأنها تلامس وجهك دائماً، وقد تعرضك للحساسية وحبوب الشباب وغيرها من المشاكل إذا لم تكن نظيفة بما فيه الكفاية.

كذلك ينصح بالالتزام بتواريخ انتهاء صلاحية المكياج ورميه بعد انتهاء الصلاحية حتى لو كان يبدو شكله جيداً.

ولتجنب تراكم البكتيريا التي قد تنتقل إلى وجهك مسببة الاحمرار والتورم وغيرها من المشاكل، قومي باستبدال

الماسكارا – كل 3 شهور

أحمر الشفاه – كل 1.5 سنة

الظلال – كل عام

كريم الأساس / البودرة / أحمر الخدود – كل سنة


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى