الوطني

مليون تلميذ مسجل في المدراس القرآنية بالجزائر

كشف وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، عن إحصاء حوالي مليون تلميذ مسجل في أزيد من 18 ألف مدرسة قرآنية في الجزائر.

وقال بلمهدي في كلمة له خلال افتتاح الملتقى الدولي الموسوم بمدرسة القراءات في الغرب الإسلامي وأسانيدها وخصائصها الأدائية واشعاعها في العالم الإسلامي بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بقسنطينة، إن الجزائر تحصي أزيد من 18 ألف مدرسة قرآنية موزعة على الزوايا، المدارس وأقسام للتعليم القرآني وتضم حوالي مليون تلميذ.

وأبرز الوزير أن حوالي 50 ألف تلميذ في الجزائر قد شاركوا في مختلف مسابقات حفظ القرآن خلال شهر رمضان المنصرم، وهو ما يعكس ارتباط الجزائريين بأسس ومبادئ الشريعة الإسلامية.

وأشار بلمهدي إلى أن 50 ولاية جزائرية تتوفر على هيئات لتعليم تلاوة القرآن الكريم ما يعبر عن أن الجزائر أرضا خصبة للتعليم مضيفا أن كل هيئة تضم ما بين 5 إلى 25 عضوا، بعضهم يتقن القراءات العشر للقرآن الكريم.

وذكر المتحدث ذاته بتأثير الجزائر في المنطقة الإفريقية، لا سيما فيما يتعلق بنقل مختلف مجالات العلوم، بما في ذلك المعرفة الإسلامية، بدليل أن الكثير من العلماء والشيوخ من الشرق والغرب يودون كثيرا المجيء إلى الجزائر.

كما جدد وزير الشؤون الدينية الأهمية التي توليها الدولة الجزائرية للقرآن الكريم، مذكرا بأن القرآن اليوم متاح في الجزائر بلغة البرايل وهو ما يشكل إنجازا في تاريخ الجزائر الجديدة الذي يتطور فيها المجتمع “بعيدا عن أي شكل من أشكال التطرف أو الإقصاء”.

وأشاد الوزير الذي عاد إلى إسهامات العلماء الجزائريين في تعلم التلاوة وتفسير القرآن الكريم أمثال عبد الحميد بن باديس وطاهر عبيدي وسيدي عبد القادر العثماني وغيرهم، بالمآثر التي حققها الباحثون والأساتذة في مجال العلوم الإسلامية الذين يعملون على نشر الروابط الإسلامية في الجزائر وفي أماكن أخرى.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى