الوطنيمجتمعوكالة الأنباء الجزائرية

مراد يؤكّد على مجانية الدخول إلى الشواطئ وردع المخالفين خلال موسم الاصطياف

شدد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية،السيد إبراهيم مراد، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، على ضرورة فرض احترام مبدأ “مجانية الدخول إلى الشواطئ” والتصدي لكل مظاهر الاستغلال العشوائي لها” مع اتخاذ الإجراءات “الردعية اللازمة ” في حق المخالفين.

وشدد مراد خلال إشرافه على تنصيب اللجنة الوطنية لتحضير ومتابعة سير موسم الاصطياف للسنة الجارية على “ضرورة فرض احترام مبدأ مجانية الدخول الى الشواطئ والتصدي لكل مظاهر الاستغلال العشوائي لها وكذا أي محاولة للمساس بسلامة وطمأنينة المصطافين واتخاذ الإجراءات الردعية اللازمة في حق المخالفين”.

كما دعا المصالح الأمنية إلى “وضع كافة الترتيبات اللازمة وتعزيز تشكيلاتها الأمنية في الميدان لحفظ الأمن والنظام العموميين والتصدي لأي خطر يهدد السكينة ويعكر صفو السير الجيد لموسم الاصطياف”.

وتحسبا لاستقبال موسم الاصطياف تحرص السلطات العمومية –يضيف الوزير –على “وضع كافة الترتيبات والتدابير من اجل انطلاقه في أحسن الأحوال” من خلال توفير كل “الظروف الملائمة لتمكين المصطافين من الاستمتاع بالمقومات السياحية” للبلاد ضمن مسعى “تشجيع السياحة الداخلية الذي يوليه رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بالغ الاهتمام والعناية”.

وأشار في هذا المنحى إلى انه تم “إسداء تعليمات لولاة الولايات الساحلية من أجل الوقوف على جاهزية كل المرافق الخدماتية والسياحية” إلى جانب تحضير وتجهيز الشواطئ المسموحة بالسباحة  بكل المرافق الضرورية مع “التكفل بالنقائص التي تم تسجيلها”.

وبعد أن أوضح السيد مراد انه “عملا بتعليمات الوزير الاول تم الشروع في إجراءات المزايدة المفتوحة لمنح امتياز الاستغلال السياحي للشواطئ بالولايات المعنية وفقا للتشريع والتنظيم الساري المفعول”، أكد على ضرورة وضع المصالح المختصة للبيئة والصحة “نظام دائم لليقظة والإنذار والتدخل لمراقبة نوعية مياه البحر باستمرار” مع اتخاذ الإجراءات اللازمة في الوقت المناسب في حالة ظهور أي ثلوث من شانه تهديد صحة وسلامة المصطافين”.

كما دعا مصالح الحماية المدنية لتعزيز”التدابير الاحترازية للوقاية من حوادث الغرق بالشواطئ والمسطحات المائية والمسابح”.

وشدد على ضرورة المساهمة” الفعالة ” لجميع أعضاء هذه اللجنة في مسعى الوقاية من حرائق الغابات وهو الملف الذي يحظى — أضاف الوزير –” بمتابعة خاصة من خلال ترتيبات موضوعة” في إطار اللجنة الوطنية لحماية الغابات التي تم تنصيبها الأسبوع الفارط.

وتحسبا لتوافد أفراد الجالية الوطنية لقضاء عطلتهم الصيفية بأرض الوطن، دعا السيد مراد الى مضاعفة الجهود والعمل على التكفل الفعلي باستقبالهم في احسن

الظروف واتخاذ تدابير “ملائمة من اجل تخفيف الإجراءات الإدارية على مستوى المعابر الحدودية” حاثا المصالح المركزية والمحلية لقطاعي الثقافة والشباب والرياضة على”ضبط برنامج مكثف لفائدة الشباب والعائلات.

كما ابرز الوزير ضرورة توفير كل السلع والخدمات الأساسية خاصة التي “يكثر عليها الطلب خلال موسم الصيف كالتزود بالمياه والمواد الطاقوية”، والاعتناء ب” نظافة المحيط وايلائه أهمية بالغة وأولوية قصوى” من خلال “اتخاذ كل التدابير الضرورية وإشراك المجتمع المدني وتكثيف عمليات القضاء على النقاط السوداء والمفارغ العشوائية”.

وأوصى السيد مراد اللجنة بضرورة تعزيز العمل الرقابي الميداني للتصدي لكل ما من شانه تهديد الصحة العمومية على غرار الأمراض المتنقلة عبر المياه ولسعات العقارب والتسممات الغذائية.

وفي إطار التحضير للحملة الوطنية للمخيمات الصيفية لفائدة أطفال الجنوب والهضاب العليا دعا السيد مراد إلى “تعزيز الجهود لإنجاح هذه العملية والتكفل بالنقائص”.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى