الحدث

وزير المجاهدين.. شباب اليوم يُحق لهم الافتخار بتاريخهم المجيد

قال وزير المجاهدين وذوي الحقوق العيد ربيقة، إن المحطات التاريخية للذاكرة الوطنية تؤكد في كل مرة أن الجزائريين كانوا يدا في يد منذ بداية الاحتلال إلى غاية استرجاع السيادة الوطنية.

وأوضح الوزير سبقاق، اليوم الاثنين، في تصريح له خلال إشرافه على إحياء اليوم الوطني للذاكرة المصادف لمجازر 8 ماي 1945، بولاية سطيف، أن هذا اليوم يُعتبر الشرارة الأولى التي اندلعت بها الثورة التحريرية المجيدة.

وأشار ربيقة إلى أن شباب اليوم يُحق لهم الافتخار والاعتزاز بتاريخهم المجيد، مضيفا: “لمّا نتذكّر هذه المجازر نتذكر التضحيات والآلام التي مرّ بها الشعب الجزائري”.

وثمّن المتحدث في معرض حديثه، قرارات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في ترسيم عديد المحطات التاريخية الخالدة في الذاكرة الوطنية، داعيا الخبراء والأساتذة الجامعيين لدراسة جميع محطات التاريخ الوطني لاستخلاص الدروس والعبر.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى