الوطنيمجتمعموقع النهار

فؤاد فيدي يوضّح بخصوص الأسعار المرتفعة للجوية الجزائرية وقضية الطائرات الفارغة

قال مدير تسيير إيرادات الخطوط الجوية الجزائرية، فؤاد فيدي، أن الشركة تحرص على تحقيق أقصى قدر من الأرباح على جميع رحلاتها”. وهذا بفضل نظام يعتمد على “معايير عالمية” تستخدمه أكبر شركات الطيران في العالم.

كما استنكر فيدي، الادعاءات التي تزعم أن أسعار الشركة أكبر من نظيراتها بالدول المجاورة والأجنبية. مستدلا في ذلك بأمثلة ملموسة. على غرار الأسعار التنافسية  إلى دبي، الدوحة، نواكشوط  وغيرها. والتي سيتم تطويرها مع زيادة عدد خلال  موسم الاصطياف –على حد قوله-.

الأسطول يتدعم بـ25 طائرة

وقال المكلف بالإعلام في الخطوط الجوية الجزائرية، أمين أندلسي، إن الشركة مجندة بكل الإمكانيات من أجل إنجاح الموسم، والذي يصادف موعد الحج 2023 أين سيأخذ الحصة الكبيرة من البرمجة.

كما كشف أندلسي  في تصريح للنهار، أن الأسطول الجوي الجزائري سيتعزز باقتناء 15 طائرة و10 طائرات في إطار إيجاري.

في حين، أكد المتحدث، أن البرنامج يسير بخطى ثابتة وسيتدعم بأسطول لا بأس به، والذي يسمح في المواسم القادمة أن تكون هناك إمكانيات كبيرة.

وكشفت الجوية الجزائرية عن الفائزين في صفقة إقتناء 15 طائرة جديدة لتعزيز أسطولها الجوي وتسيير رحلاتها الجوية نحو مختلف الوجهات. من خلال إقتناء 8 طائرات “بوينغ” الأمريكية و7 لـ “إيرباص” الأوروبية.

وأعلنت الخطوط الجوية الجزائرية حسب وثيقة المنح المؤقت للصفقة أن المشاركين في الإستشارة رقم 01/AH-DG/2022 ، المتعلقة باقتناء 15 طائرة جديدة، أن الصفقة جاءت من خلال إقتناء بصفة مؤقتة لـ 8 طائرات من شركة بوينغ من طراز B 737-9 ماكس من الجيل الجديد بسعة مقاعد تتراوح من 170 إلى 210. بالإضافة كذلك إلى اقتناء 5 طائرات من الحجم الكبير “إير باص-أ 330-900” بسعة مقاعد تتراوح من 280 إلى 320 مقعدا. أما الطائرتين الأخيرتين فهما إيرباص “-أ 3500-1000″، بسعة مقاعد تتراوح من 350 إلى 450 مقعدا.

كما أضافت الجوية الجزائرية، أنه سيتم إيجار 10 طائرات لمدة 5 سنوات على أقصى تقدير، في انتظار استكمال صناعة الطائرات الـ 15 الجديدة. حيث حدد منتصف نهار 23 ماي 2023 كآخر أجل لتلقّي العروض.

كما سيتم إيجار طائرات “إيرباص أ330-300 وعددها 4 وأ330-900 وعددها اثنتان. إضافة إلى طائرتين من نوع بوينغ 737-800، وطائرتين من نوع بوينغ 737-9 ماكس.

الجوية الجزائرية ترد حول قضية إقلاع طائرات بدون ركاب

رد مدير تسيير إيرادات الخطوط الجوية الجزائرية، فؤاد فيدي، حول الفيديوهات التي تم نشرها بخصوص المقاعد الفارغة داخل الطائرات وإقلاعها. وتم إغلاق الحجوزات الخاصة بهذه الرحلات.

وأوضح المتحدث بأن ذلك يمكن تفسيره “بتخلف الركاب الذين حجزوا بشكل مؤكد، ودفعوا ثمن تذكرتهم”. أو “حتى، في الحالات النادرة، من خلال تغيير الطائرة إلى طائرة أخرى ذات سعة أكبر لدواع تقنية”. كما “إنه من الممكن أن هذه الرحلة قد تمت في غير موسم الذروة”.

وأكد فايدي أن الأسعار وتوفر التذاكر تختلف باختلاف الموسم (موسم الذروة وموسم انخفاض الطلب). موضحا أن الخطوط الجوية الجزائرية تحاول تلبية طلب زبائنها على أكمل وجه خلال فترات الذروة هذه.

و أعلن المدير، بالمناسبة، عن “إطلاق منتجات جديدة بنهاية العام الجاري”. مشيرا إلى أن الخطوط الجوية الجزائرية “قد حققت نتائج إيجابية خلال الربع الأول من سنة 2023”.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى