الحدثمجتمعموقع الشروق

تربية وتعليم.. تلاميذ ثانوية في خنشلة يكرمون مديرهم بعمرة إلى البقاع المقدسة

قام عدد من طلبة ثانوية 2021 عبد الرحمان مناصرية، ببلدية طامزة بخنشلة برفقة مجموعة من زملائهم الحاصلين على بكالوريا ، بتكريم خاص لمدير الثانوية، الأستاذ عيساوي محي الدين، أين أهدى الطلبة، عمرة للبقاع المقدسة للمدير عرفانا وتقديرا للمجهودات المبذولة من طرفه، خدمة للمؤسسة وطلبتها، بالرغم من مرضه المزمن، غير أنه لم يتخلى عن مهامه التربوية.

وعن المبادرة قالت التلميذة السابقة في الثانوية، سيرين بلباد، التي غادرت الثانوية في سنة 2021، بعد نيلها لشهادة البكالوريا، إنها وخلال متابعة الصفحة الرسمية، لثانويتها كالعادة، اطلعت على منشور بخصوص تكريم الثانوية لعدد من الطلبة المتفوقين بثانوية طامزة، إلى جانب الفائزين بالدورة الرياضية التي نظمتها الادارة، بمناسبة يوم العلم.

ولفت انتباهها بأن إدارة المؤسسة قامت بتكريم الجميع وحتى المنظمين، دون أن ينتبه أي شخص لتكريم الإدارة ممثلة في مديرها الإنسان المميز والطيب، الأستاذ عبد الرحمان، فرغم مرضه المزمن، غير أنه يتنقل يوميا ومنذ سنوات، لمقر الثانوية، ليشرف بنفسه على كل كبيرة وصغيرة، التي تخص طلبته، إلى درجة لا تصدق.

وهنا تقول سيرين، بدأت الفكرة، لتتصل بثلاثة من رفقائها لتنظيم حفل تكريم على شرف هذا المدير، ليكون أول لقاء بين مجموعة من الطلبة وهم معلم ياسين، ومعلم أيمن إلى جانب عوايجية لطفي، أين كان الاتفاق على تنظيم حفل وتقديم هدية رمزية للمدير، ليتقرر تغيير الهدية إلى هدية قيّمة وفقا لمقام المكرّم.

وبعدها اتفق الحاضرون بأن يتم الاتصال ببعض معارفهم، بخنشلة للمساعدة المالية لتمكينهم من تحضير هدية قيّمة، قبل أن يقرروا أن تكون عمرة للبقاع المقدسة، تمشيا مع مقام الاستاذ المربي، من جهة، كونه مريض يحتاج إلى رفع للمعنويات، ليتمكنَوا من جمع المبلغ في أقل من خمسة أيام.

وتم الاتصال بوكالة سياحية، التي طلبت منهم جواز سفر المدير، ففكر المنظمون مليا في الأمر، وتم الاتصال بمستشار التوجيه، للثانوية، الذي ساعدهم في الحصول على جواز سفر المدير، من دون أن يتفطن هذا الأخير للغرض من ذلك، وتم إتمام الاجراءات من تأشيرة وتخليص دون علم المعني وفي سرية تامة، ليتم تحديد تاريخ الحفل، زوال الخميس في حدود الساعة الواحدة، كل هذا حدث دون علم المعني.

كما قام الطلبة بشراء لباس العمرة وكل ما يحتاج إليه المعتمر، والتحضير للحفل، حيث تم إخطار المراقبة بالأمر، والتي ساهمت في تحضير الحفل بمدرج الثانوية، وتم استدعاء بقية التلاميذ دون علمهم بالأمر، وحتى المدير كان غائبا يوم الخميس لأسباب صحية.

وبعد ذلك اتصل به المستشار وترجاه للحضور لإمضاء شهادة مستعجلة جدا لأحد الطلبة، كونه يعلم بأنه لا يتردد عن خدمة الطلبة، وعند حضوره تفاجأ بالحفل، فتأثر كثيرا، ثم جاءت المفاجأة الأكبر بنوع الهدية، التي جعلته يجهش بذرف الدموع رفقة الحاضرين الذين منهم من سقط أرضا من قوة التأثر،عجز المدير عن التعبير، شاكرا طلبته على هذه الالتفاتة التي قال بأنها لا تنسى.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى