الوطني

اللجنة الوطنية للأساتذة الجامعيين تثمن قرارات الرئيس تبون

ثمنت اللجنة الوطنية للأساتذة الجامعيين لنقابة السناباس (SNAPES )، اليوم الأحد،   الاجراءات الكبرى التي اتخذها  رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لصالح الأسرة الجامعية عشية ترأسه لمجلس الوزراء.  

وذلك كبارقة أمل تستحق الاشادة والتثمين، وتؤكد بلا شك أن “الجزائر الجديدة” تعمل ولاتزال على ترقية جميع فئات المجتمع.

وعلى رأسهم الأسرة الجامعية “النخبة الرمادية” التي تلقت بكل سعادة وارتياح قرار رئيس الجمهورية بمراجعة وتحسين أجور الأسرة الجامعية ومراجعة القانون الاساسي للأستاذ الجامعي من أجل الرفع من جودة الحياة وتحسين ظروف معيشة الأسرة الجامعية.

وحسب بيان اللجنة الوطنية للأساتذة الجامعيين لنقابة السناباس، فلقد جاء قرار الرئيس في ظرف خاص وحساس يشوبه التضخم الذي فرضته التحولات الدولية، وآثار فيروس كوفيد-19 التي شلت الاقتصاد العالمي.

حيث يستحق هذا القرار التحية والتقدير في ظرفه وقوته والتزامه، مما يؤكد عمل الرئيس على دعم وتطوير مكانة الأستاذ الجامعي، وأهميته المجتمعية.

وأضاف ذات البيان  إن موقف الرئيس لم يكن حصرا لصالح منتسبي القطاع بل أبنائه وبناته من حاملي شهادتي “الماجستير والدكتوراه”.

والتي شرفهم وزير التعليم العالي والبحث العلمي  كمال بداري، بسماع ورفع انشغالاتهم للسلطات العليا متمثلة في  رئيس الجمهورية والذي وافق على مخطط توظيفهم وحفظ كرامتهم العلمية والأكاديمية، مما يؤكد أن “الجزائر الجديدة” احتضنت ولاتزال تحتضن بناتها وأبنائها من النخب العلمية والأكاديمية بكل محبة والتزام.

وختم ذات البيان، أن اللجنة وبعد تثمينها لهذه القرارات،، تقر كذلك ان مخرجات مجلس الوزراء اليوم اكدت بما لا يدع مجالا للشك مستوى الالتزام الراسخ بضرورة ترقية الجامعة الجزائرية ككل من ناحية جودة التكوين، الرقمنة، ترقية المستوى المعيشي للكوادر الجامعية، وإدماج مخرجات الجامعة في السلك الوظيفي للقطاع، وهو أمر يدعوا للفخر والاعتزاز، ويستحق الاشادة والتثمين.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى