الحدثموقع النهار

ربيقة.. مسألة الذاكرة في قلب بناء الجزائر الجديدة

قال وزير المجاهدين وذوي الحقوق، العيد ربيقة، أن مسألة الذاكرة في قلب بناء الجزائر الجديدة. بهدف تمكين الأجيال من نصيبها من المعارف التاريخية. وإبقاء الروابط الوجدانية بالذاكرة وتنمية الاعتزاز بالانتماء إلى الوطن.

وقال ربيقة خلال نزوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح”، للقناة الإذاعية الثانية، أن القرارات التي أصدرها رئيس الجمهورية. في هذا الموضوع كلها تصب في خانة صيانة الموروث التاريخي والثقافي الذي يتسم بالزخم وكثرت الأحداث. والذي يتطلب بذل الجهود للمحافظة عليه واستقراره، واستخراج كل ما يفيد شبابنا اليوم. وكل ما يخدم التوجه الذي نحن اليوم سائرون عليه في المنحى السامي والراقي لبناء الجزائر الجديدة.

كما أضاف وزير المجاهدين، أن بناء الجزائر الجديدة هو إصرار نحو الذهاب إلى جزائر تبنى بسواعد شبابها. التي تحكمه تلك الخلفية التاريخية التي ميزتها التضحية والفداء.

من جانب آخر، ثمن وزير المجاهدين وذوي الحقوق، جهود سكان ولاية سطيف وخراطة في تفاعلهم ومشاركتهم العفوية. في الإحتفال باليوم الوطني للذاكرة والذكرى الـ 78 لتلك الأحداث الدامية. بالإضافة كذلك إلى أن هنالك تفاعل منقطع النظير. من طرف المواطنين من خلال مشاركتهم العفوية والحضور الفاعل خلال الإحتفالات باليوم الوطني للذاكرة والذكرى الـ 78 لأحداث 8 ماي 1954.

كما أضاف المتحدث، أن أبعاد هذا اليوم الوطني للذاكرة تشمل كل التاريخ الوطني التي شهده الجزائريون من التضحيات والمعاناة إلى غاية إسترجاع السيادة الوطنية. كما أشاد وزير المجاهدين بما صنعه المؤرخون الأوائل اللذين بذلوا مجهودات جبارة من أجل الحفاظ على كتابة التاريخ الوطني”.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى