الوطنيموقع الشروق

تصحيح جماعي نموذجي لامتحان “البيام الأبيض”

بادرت مديريات التربية للولايات من خلال رؤساء المؤسسات التربوية للتعليم المتوسط، ببرمجة يوم مفتوح على التصحيح الجماعي النموذجي لامتحان شهادة التعليم المتوسط التجريبي، وذلك بغية الوقوف على نقاط الضعف والقوة لدى التلاميذ، تمهيدا لاجتيازهم لامتحان “البيام” الرسمي.

وأفادت مصادر “الشروق”، أن متوسطات عبر الوطن قد برمجت امتحان شهادة التعليم المتوسط التجريبي في الفترة بين الـ 15 و16 و17 ماي الجاري، وذلك قصد تدريب الممتحنين تدريبا نفسيا وبيداغوجيا وتربويا على أجواء الامتحان الرسمي، والذي سينطلق بدءا من تاريخ الـ 5 جوان الداخل ويمتد على مدار ثلاثة أيام.

مدارس خاصة تؤجل اختبارات الفصل الثالث وأولياء مستاؤون

وأضافت بأنه نظرا لضيق الوقت واقتراب موعد امتحان شهادة التعليم المتوسط الحقيقي، الذي سيجرى بعد 19 يوما من تاريخ اليوم، بادر مديرو عديد المتوسطات الموزعة وطنيا بتنظيم يوم مفتوح هذا الخميس، على التصحيح الجماعي والنموذجي لامتحان “البيام الأبيض، بحضور جميع التلاميذ، لكي يتنسى للأساتذة تقييم مكتسبات مترشحيهم لسنة دراسية كاملة، من خلال الوقوف على نقاط القوة والسعي لتثمينها وتشخيص نقاط الضعف والعمل على استدراكها، ثم الانتقال إلى مرحلة تقديم نتائج وتقارير حول أدائهم، بغية التقليل من حدة التوتر والقلق لديهم.

وأشارت مصادرنا، إلى أن رؤساء المتوسطات، قد دعوا الأساتذة إلى إعطاء أهمية بالغة لعملية التصحيح الجماعي النموذجي المبنية على معايير دقيقة وعلمية ومهنية، لما لها من تأثير إيجابي على تحصيل الممتحن ومواظبته على الدراسة، على اعتبار أن مصداقية العلامة “أي التصحيح”، تساهم لا محالة في تحفيزهم على بذل مجهودات أكبر خلال الامتحانات المدرسية الرسمية، وتخلق لديهم روح التألق والتفوق والتنافسية بافتكاك أحسن النتائج وأعلى المعدلات.

وفي سياق مغاير، قررت بعض مؤسسات التربية والتعليم الخاصة تأجيل برمجة اختبارات الفصل الدراسي الثالث والأخير إلى تاريخ 28 ماي الجاري للتلاميذ غير المعنيين بالامتحانات المدرسية الرسمية، بحجة عدم استكمال البرنامج الدراسي، وهو الأمر الذي أثار حفيظة واستياء وغضب أولياء الأمور، الذين أرجعوا الإرجاء إلى محاولة إدارة هذه المدارس الحصول على مستحقات التمدرس لشهر جوان المقبل، رغم أن “العقد النموذجي” المشترك الموقع بين وزارتي التربية الوطنية والتجارة في أكتوبر 2020، والذي يحدد شروط وكيفيات تمدرس التلميذ في المؤسسة الخاصة، يعفي في أحد مواده الأولياء من دفع المصاريف المستحقة خلال فترة التوقف عن الدراسة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى