الوطنيموقع النهار

التعليم العالي.. تعميم الرقمنة على خدمات الإطعام والإيواء بداية من هذا التاريخ

شدّد وزير التعليم العالي والبحث العلمي كمال بداري، على ضرورة توسيع إستخدام التكنولوجيات الرقمية بالهياكل الجامعية.

وقال الوزير لدى تفقده منشآت تابعة لقطاعه في إطار زيارة العمل التي قام بها إلى ولاية تمنراست، أنه يتعين توسيع استخدام التكنولوجيات الرقمية بالهياكل الجامعية ومراعاة هذا الجانب في المشاريع الجديدة. تحسبا لتعميم الرقمنة فيما يتعلق بخدمات الإطعام و الإيواء إبتداء من السنة الجامعية القادمة.

كما أكد على ضرورة الحرص على ربط مثل هذه الهياكل الخدماتية بالإنترنت واستخدام التكنولوجيات الرقمية. لضمان تشغيل المنصات الرقمية بصورة حسنة تمكن المسؤولين المركزيين من الإطلاع على عمليات تسيير الهياكل الجامعية.

وأسدى الوزير بداري توجيهات بضرورة التقليل من إنجاز الهياكل الإدارية والتركيز على إنجاز المرافق البيداغوجية وهياكل البحث العلمي. من خلال تخصيص فضاءات لحاضنات الأعمال والمؤسسات المصغرة والناشئة وفضاءات للطلبة المبتكرين. حتى يتسنى لهم الحصول على المرافقة الكافية بما يساعد على توفير مناصب الشغل تنفيذا للسياسة الحالية التي يعتمدها قطاع التعليم العالي والبحث العلمي.

و أشرف بداري على تدشين مقر الذكاء الإصطناعي بجامعة أمين العقال الحاج موسى أق أخاموك بتمنراست. حاثا بالمناسبة مسؤولي هذا الصرح الجامعي على ضرورة العمل لإحداث ثورة علمية وتطوير البحث العلمي في مختلف التخصصات باستخدام الذكاء الإصطناعي.

وأبرز أيضا أهمية تفتح الجامعة على محيطها الخارجي والتعريف بالذكاء الإصطناعي. في مختلف الأوساط الطلابية والمواطنين كذلك.

و أكد الوزير أن الطالب الجامعي يشارك اليوم وبقوة في إنشاء الثروة. و هو ما تؤكده القدرات الكبيرة و المؤهلات المتوفرة لدى الطلبة من حاملي المشاريع بهذه الولاية. والتي ستترجم إلى مشاريع صناعية عبر استحداث مؤسسات مصغرة و متوسطة في مختلف الأنشطة الإقتصادية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى