مجتمع

غرق مراهق في بركة من مخلفات السيول بتبسة

اهتزت قرية المسلولة ببلدية لعوينات بولاية تبسة، الخميس على وقع وفاة الطفل التلميذ، ضياء الدين كميش الدارس في السنة الرابعة متوسط، والبالغ من العمر 15 سنة، وهذا بعد أن تم العثور عليه غارقا ببركة مائية،

 حيث لم يتمكن أبناء القرية من إنقاذه إثر سقوطه المأساوي فيها، وهي بركة ارتفع ماؤها في اليومين الأخيرين بعد فيضان وادي لعوينات بسبب الأمطار الغزيرة المتهاطلة على المنطقة، منذ منتصف شهر ماي الحالي، ليتم الاتصال بعناصر الحماية المدنية،

 إذ وبعد محاولات عديدة من طرف الغطاسين، تم إخراجه من البركة المائية، حيث تم نقله على عجل لمستشفى المدينة على بعد مسافة تقارب العشر كيلومترات، حيث أكد الفريق الطبي، وفاته، ليتم فتح تحقيق بأمر من وكيل الجمهورية لمعرفة ملابسات الحادث.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى