الحدثصحةمجتمع

وزارة الصحة.. تسخير عيادة متنقلة لمخابر “Nordisk Novo” لتشخيص عدة أمراض

نظمت مخابر نوفونورديسك الدنماركية بالجزائر “Nordisk Novo” بالتعاون مع وزارة الصحة، حملة لتشخيص الإصابة بداء السكري والسمنة وأمراض أخرى غير متنقلة.

وفي إطار مواصلة هذه العملية التي تدخل في إطار أسبوع الوقاية الذي انطلق بداية شهر مارس 2023، تم تنظيم حملة تشخيص جديدة بمنطقتين بولاية تيزي-وزو لمدة 10 أيام ما بين 23 ماي إلى غاية الفاتح جوان 2023.

كما تم تنصيب العيادة المتنقلة بجوار العيادة المتعددة الخدمات “بوخاري فاطمة” بذراع بن-خدة من 23 الى غاية 27 ماي 2023. ثم بمحاذاة دار الثقافة “مولود معمري” بعزازقة من 28 ماي إلى غاية الفاتح جوان 2023.

وسيستفيد مواطني هاتين المنطقتين من عدة فحوصات عيادية وبيولوجية مثل: قياس نسبة السكر بالدم وارتفاع ضغط الدم الشرياني والوزن وقياس كتلة الجسم. كما سيتم تقديم عدة إرشادات ونصائح من طرف فريق طبي متعدد االختصاصات ويتعلق الأمر بنمط الحياة والسلوك اليومي للشخص. إلى جانب متابعة العلاج. وستستفيد أيضا الحالات الجديدة التي سيتم الكشف عن بعض الأمراض لديها من فحوصات إضافية.

وسيولي الفريق الطبي المشرف على هذه العيادة أهمية خاصة للأشخاص الذين يعانون من الزيادة في الوزن حيث سيتم بالمناسبة توعيتهم حول تعرضهم الى خطر البدانة.

وتعتبر العيادة المتنقلة الوسيلة المثلى لتحقيق أهداف السلطات الصحية في مجال الوقاية والكشف الواسع. كما تمثل “الشريك الأول للقطاعين العمومي والخاص كشريك مواطنة”.

وبفضل تزويد العيادة بتجهيزات متطورة، ساهمت خلال 12 سنة من تشخيص حوالي 60 ألف شخص من بين مجموع 160000 شخص تم معاينتهم من طرف الفريق الطبي. الى جانب التكفل بـ 6000 حامل لداء السكري مع تحقيق 50000 فحص إضافي.

وقد تكفلت العيادة المتنقلة خالل الحملة الأخيرة المتعلقة بالوقاية والتي تم تنظيمها في شهر مارس من السنة الجارية بـ 367 مواطن حيث تم تشخيص ست حالات جديدة استفادة من فحوصات متطورة. وقد طورت مخابر نوفونورديسك عيادة متنقلة تحافظ على البيئة، مزودة بألواح شمسية تستعمل فيها الطاقات المتجددة التي لها عدة منافع على الصحة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى