صحة

أطعمة تضرك إن غسلتها قبل طهيها !

من المتعارف عليه أن غسل الطعام قبل طهيه وتناوله يُعتبر خط الدفاع الأول ضد التسمم الغذائي. لكن يبدو أن هذه القاعدة لا تناسب جميع أنواع الأطعمة ! فقد تبيّن أن أنواع معيّنة من الطعام يُمكن أن يُسبب غسلها اختلاف طعمها وقوامها أو حتى تسبيب الأذى لك ! إليك 5 أنواع من الطعام ليس عليكَ غسلها قبل طهيها.

غسل الفطر يضر بنكهته

الفطر بطبيعته شديد الامتصاص وقد يكون من المستحيل تجفيفه تمامًا بعد غسله. وغسل الفطر سيسمح بامتصاص كميات كبيرة من الماء، ما يؤدي إلى تغيير واضح في النكهة. فالطريقة الأمثل لتنظيف الفطر من الأوساخ والغبار عبر مسحه بمنديل ورقي جاف وكشط الأوساخ الملتصقة به.

البيض

يحتوي البيض طبيعيًا على طبقة رقيقة غير مرئية لحماية الأجزاء الداخلية منه من الميكروبات والأوساخ. و بذلك فإن الطبقة الرقيقة تزول بفعل الماء، ويُصبح عرضةً لنمو البكتيريا.

غسل الدجاج يزيد من خطر الإصابة بالتسمم الغذائي

على عكس ما تفترضه، فإن غسل الدواجن تحت الماء الجاري يزيد فرص إصابتك بالتسمم الغذائي ! فمن خلال غسل الدجاج النيّء في الحوض، من المحتمل أن تنشر البكتيريا في كل أرجاء المطبخ. والطريقة الوحيدة لقتل البكتيريا الموجودة على الدجاج النيء عبر طهيه، وليس غسله.

حتى السمك النيّء لا يجب غسله !

ينطوي غسل الأسماك النيئة على نفس مخاطر غسل الدواجن – بمحاولة تنظيف المأكولات البحرية في الحوض، فأنت تنشر البكتيريا الضارة على الأسطح التي من المحتمل ألا يتم تطهيرها بالحرارة أو المطهرات قبل ملامستها للأطعمة الأخرى. يكفي أن تقوم بإزالة القشور من الأسماك، لكن اترك سمكتك غير مغسولة لمنع مطبخك من أن يصبح أرضًا خصبة لتكاثر الجراثيم.

لا تغسل اللحوم الحمراء

بالإضافة إلى كون هذا الأمر محفوفًا بالمخاطر تمامًا مثل غسل الدجاج والأسماك، فإن غسل اللحوم الحمراء يُفقدها جودتها ونكهتها. فالرطوبة التي تُضاف إلى اللحم عبر غسله تؤدي إلى خلق بخار يُؤثّر مباشرةً على المذاق. ولتنظيف اللحم قبل طهيه، يُفضّل تجفيفه بمنشفة ورقية لإزالة الرطوبة الزائدة منه.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى