مجتمعموقع الشروق

عصابة تقايض العملة المزيفة بالسليمة في وهران

كشفت، مساء الثلاثاء، مصالح الأمن الولائي في وهران، عن تفاصيل تفكيك شبكة إجرامية وطنية مختصة في التزوير واستعمال المزور في العملة الوطنية وطرحها للتداول، وكذا المساس بالاقتصاد الوطني.

وحسب بلاغ الشرطة، فإن عناصر فرقة قمع الإجرام الـ”بي آر بي”، تمكنت، على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح الاستعلامات العامة، من الإيقاع بجماعة إجرامية مشكلة من خمسة أفراد يقومون بتزوير الأوراق النقدية من فئة 2000 دينار جزائري، مطابقة للأصل بصفة كبيرة، باستعمال معدات ووصفات جد دقيقة مع إضافة لَمَّاع على الورق يُوهم أي شخص أنها أوراق نقدية حقيقية.

وأكد المصدر أن التشكيل العصابي كان يقوم بصناعة هذه الأوراق في فيلا مستأجرة، في رأس فلكون بالمدينة الساحلية لعين الترك، وأبرز البلاغ أيضا، أن هذه الشبكة، بدأت أنشطتها الإجرامية منذ قرابة ثلاثة أشهر، حيث يشتبه في قيامها بتقليد وإنتاج ما يقرب عن 600 مليون سنتيم من الأوراق المزورة وقامت بتسويقها خارج ولاية وهران، بعرض مبلغ 100 مليون من العملة المزورة مقابل سعر 45 مليون سنتيم، بحيث لا تزال الأبحاث الأمنية تعكف على رصد الغرض من تزوير هذه الأوراق النقدية بالتحديد، وما إذا كان هذا النشاط موجها لإغراق أسواق الأضاحي بشكل أساسي، تزامنا مع التحضير لعيد الأضحى المبارك أو أنها شبكات منظمة يقف خلفها رعايا أجانب.

وأورد المصدر، أنه جرى القبض على المتهم الرئيس بصدد إبرام صفقة بيع مبلغ 100 مليون مزورة لأحد الأشخاص بحي اللوز في مدينة وهران، ليتم توقيف باقي الأشخاص، وورد ضمن البلاغ ذاته، أنه جرى حجز مجموعة كبيرة من المعدات والمواد، وهي عبارة عن محاليل كيميائية خضراء اللون، كما تمّ ضبط أنبوب زجاجي يحتوي على سائل معد لاستعماله في التزوير ومادة بيضاء اللون مجهولة المصدر، وكذا حواسيب محمولة وهواتف نقالة ذكية.

يشار إلى أنه تم وضع المشتبه فيهم الخمسة الذين تتراوح أعمارهم بين 22 و67 سنة، تحت تدبير الحجز التحفظي.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى