الوطنيموقع الشروق

شروط جديدة للترقية إلى رتبة بروفيسور بالجامعات

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن فتح دورة الترقية لرتبة أستاذ التعليم العالي في طبعتها الـ49 لفائدة الأساتذة المحاضرين صنف “أ”، وهذا بداية من الأحد 4 جوان المقبل، فيما أدخلت الوصاية عدة تغييرات على شروط الترقية لرتبة “بروفيسور”، لاسيما ما تعلق بتثمين النشر باللغة الانجليزية والتدريس بها، فضلا عن الإشراف على مذكرات مؤسسة ناشئة أو براءة اخترع وطلبة خمسة نجوم.

وحسب الرزنامة التي أفرجت عنها الوزارة والمتعلقة بالدورة التاسعة والأربعين (49) للجنة الجامعية الوطنية للترقية إلى رتبة أستاذ بعنوان سنة 2023، فإن عملية إيداع ملفات الترشح عبر الأرضية الرقمية ستنطلق يوم الأحد 4 جوان وتمتد إلى غاية 18 من نفس الشهر، فيما ستتم عملية المصادقة على الملفات عبر “بروغرس”، من طرف مديري المؤسسات الجامعية في الفترة من الاثنين 19 إلى السبت 24 جوان 2023.

ووفقا للرزنامة، ستنطلق عملية تقييم ملفات المترشحين عبر المنصة الرقمية من طرف خبراء اللجنة الجامعية الوطنية بداية من يوم 26 جوان إلى غاية 10 جويلية 2023، على أن تتم المداولات حضوريا حول النتائج من طرف الفروع المختصة للجنة الجامعية الوطنية، لتعلن النتائج يوم الأحد 16 جويلية المقبل.

ويظهر من خلال الشروط المعلن عنها إدخال عدة تغييرات على شبكة التقييم السابقة، إذ عمدت الوزارة إلى تثمين الأعمال المقدمة باللغة الانجليزية وهذا في إطار سياستها الرامية إلى تعزيز استعمال هذه اللغة في البحث والتدريس معا، إذ تمنح 6 نقاط للدروس عن كل سداسي، وتضاف لها 10 نقاط في حالة تدريسها باللغة الإنجليزية، ونفس الشيء بالنسبة للدروس عبر الخط، سواء كانت أعمالا موجهة أو تطبيقية والمصادق عليها من قبل الهيئات العلمية، والتي تمنح لها 30 نقطة و10 إضافية في حالة الدروس باللغة الإنجليزية، كما ستضاف 10 نقاط للمطبوعة المحررة باللغة الإنجليزية، وحتى بالنسبة للمؤلفات البيداغوجية المحررة بالإنجليزية والتي ستقيم بـ40 نقطة، وهذا خلافا لما كان معمولا به سابقا، فيما تم تحديد علامة الملف البيداغوجي بـ80 نقطة على الأقل.

واشترطت الوزارة من أجل القبول الإداري للترشح أن يثبت الأستاذ أقدمية مهنية بخمس سنوات خدمة فعلية بصفة أستاذ محاضر قسم “أ”، مع إجبارية نشر المقال حسب ميدان تكوين المترشح في مجلات علمية مصنفة، وبالنسبة لميادين العلوم والتكنولوجية يشترط نشر مقال واحد في مجلة علمية مصنفة (أ)، إذ يجب أن يكون المترشح مؤلفا رئيسيا أو في المركز الثاني، أو نشر مقالا واحدا في مجلة علمية مصنفة “أ” ومقالين في مجلة علمية مصنفة (ب)، ويجب أن يكون المترشح مؤلفا رئيسيا أو في المركز الثاني، مع تأطير أو تأطير مشترك لأطروحة دكتوراه (01) ومناقشتها أو تأطير مذكرتي (02) ماجستير ومناقشتهما أو تأطير أربع (04) مذكرات ماستر.

وبالنسبة لميادين العلوم الإنسانية والاجتماعية، اشترطت الوزارة على المترشحين نشر مقال (01) في مجلة علمية مصنفة (1) أين يجب أن يكون المترشح مؤلفا رئيسيا أو في المركز الثاني أو نشر مقال (01) في مجلة علمية مصنفة (ب) ومقال (01) في مجلة علمية مصنفة (ج)، ويجب أن يكون المترشح مؤلفا رئيسيا أو في المركز الثاني أو نشر مقالين (02) في مجلة علمية مصنفة (ج)، إذ يجب أن يكون المترشح مؤلفا رئيسيا، مع تأطير أو تأطير مشترك لأطروحة دكتوراه (01) ومناقشتها أو تأطير مذكرتي (02) ماجستير ومناقشتهما أو تأطير أربع (04) مذكرات ماستر.

وسيراعى في شبكة التقييم الجديدة عدة معايير، منها القيام بالوصاية مصادق عليها من طرف رئيس القسم، ومتابعة الطلبة المتربصين في المؤسسة، وتجسيد مشروع تحت الوصاية في إطار العلاقة جامعة -مؤسسة مصادق عليها من طرف نائب مدير الجامعة أو المدير المساعد المكلف بالعلاقات الخارجية وتنشيط الفرق البيداغوجية في شكل ندوات وورشات المسؤولية البيداغوجية، رئاسة اللجان البيداغوجية.

وبالموازاة مع الإصلاحات والقرارات الجديدة التي أقرتها الوزارة في نمط التعليم، وخاصة ما تعلق بانفتاح الجامعة على المحيط الاقتصادي والاجتماعي، ستقيم جميع الأعمال التي قام بها الباحثون في هذا الشأن، على غرار تأطير مذكرات ماستر مهندس أو ما يعادلها مرتبطة بصيغة شهادة مؤسسة ناشئة (وسام مشروع مبتكر أو مؤسسة ناشئة) والتي ستقيم بـ15 نقطة، فضلا عن المشاركة في تكوين طلبة خمسة (5) نجوم، وفي نشاطات مكاتب الدراسات أو الفروع الاقتصادية للمؤسسات، وحتى المشاركة في إنشاء مؤسسة ناشئة موسومة أو مشروع مبتكر وتقيم بـ20 نقطة، بالإضافة إلى المساهمة في هيئات علمية وبيداغوجية، وإقامة مشاريع بيداغوجية وبحثية، مع المشاركة في الوضع حيز التنفيذ لمحتويات ومنظومات تعلم اللغة الإنجليزية عبر الخط لصالح الأسرة الجامعية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى