موضوع

ليدي غاغا تفجر مفاجأة.. “موسيقي احتجزني واعتدى علي على مدى أشهر”

بعدما أثارت ضجة واسعة حين أعلنت قبل فترة أنها تعرضت للاغتصاب من قبل منتج عندما كانت في بداية مسيرتها الفنية، عادت المغنية الأميركية ليدي غاغا وتصدرت نشرات الأخبار بعدما كشفت في مسلسل وثائقي أطلقته على الإنترنت أنها تعرضت للاغتصاب والحجز على مدى أشهر على يد منتج موسيقي وحملت عندما كانت تبلغ 19 عاما.

كشفت المغنية الأمريكية ليدي غاغا (واسمها الحقيقي ستيفاني غيرمانوتا) طاحبة ال 35 عاما أن الواقعة سببت لها اضطراب ما بعد الصدمة، وأنها لا تزال تعاني من آثاره حتى اليوم.

المنتج اغتصبها وحبسها لأشهر قبل أن يتركها في مكان قريب من منزل والديها وهي حامل، إلا أنها لم تحدد ماذا فعلت بحملها. بعد ذلك بسنوات، عانت غاغا “انهيارا عصبيا كليًا” ودخلت مرحلة متقدمة من جنون الارتياب، نتيجة للصدمة. إلا أنها أوضحت أنها لا تريد كشف هوية الشخص الذي اعتدى عليها لأنها لا تريد رؤيته مجدداً.

كشفت غاغا عن تلك المعلومات في الحلقة الأولى من برنامج تليفزيوني حواري للإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري بعنوان The Me You Can’t See أو “ذاتي التي لا تستطيع أن تراها”. حيث تُبثّ حلقات البرنامج، الذي يطرق مجال الصحة النفسية، عبر خدمة أبل تي في.

تحكي غاغا: “كنت في التاسعة عشرة، وكنت أتلمس طريقي، وقال لي منتج ‘اخلعي ملابسك’ فقلت له ‘لا’، فهددني بإحراق أعمالي الموسيقية ولم يكفّ عن مطالبتي بأن أخلع ملابسي، فتسمّرت في مكاني ثم … لا أذكر ما جرى بعد”. وتصرّ غاغا على عدم تسمية مغتصبها، قائلة: “أعرف حركة #أنا_أيضا، أعرف أن البعض يشعر بالارتياح عبر البوح، لكني لست كذلك .. لم أرغب أبدًا في مواجهة ذلك الشخص”.

وتحدثت غاغا لأول مرة عن تعرّضها للاغتصاب عام 2014، وناقشت القضية في أغان قدمتها مثل أغنية Swine أو “الحقير” و ‘Til It Happens To You أو “حتى يقع لك” – وهي أغنية الموسيقى التصويرية لفيلم وثائقي عن الاعتداءات الجنسية في المعسكرات الجامعية الأمريكية بعنوان The Hunting Ground أو أرض الصيد، وقد رشح للأوسكار عام 2016.

قالت غاغا إنها اكتشفت بعد سنوات أنها مصابة بالانهيار العصبي، والذي ظل ملازما لها حتى حصلت على الأوسكار عن دورها في فيلم A Star Is Born أو ميلاد نجم. حيث بدأ الأمر عندما عانت النجمة آلامًا حادة نُقلت على أثرها إلى المستشفى وهناك فوجئت بعرْضها على طبيب نفساني.

تتذكر غاغا: “لم أكن أستطيع أن أشعر بجسمي. في البداية كان الألم يعتصرني، بعد ذلك شعرت بالخدَر، وبعدها شعرت بالمرض لأسابيع” و تضيف “أدركت أن هذا هو الألم نفسه الذي شعرت به عندما اغتصبني ذلك الشخص وتركني وأنا حامل، لأنني كنت أتقيأ ومريضة. وقد عانيت العزلة لشهور”.

تؤكد غاغا أن الصدمة قد غيّرتها على المستوى الشخصي، ولن تغادرها أبدًا وتقول : “لقد عانيت انهيارا عصبيا كليا، ولمدة عامين، لم أكن أنا هذه الفتاة التي كنتُها من قبل”. إلى ذلك أكدت أن تداعيات الحادثة تسببت لها باضطرابات جعلتها ترغب في إيذاء نفسها.

فيما قدرت أنها استغرقت عامين ونصف العام من العلاج للسيطرة على هذه الرغبات، وأنها تعلمت كل الوسائل من أجل الخروج من الأزمة، وفق تعبيرها.

تعدّ غاغا إحدى المشاهير المشاركين في برنامج أوبرا وينفري الذي يطرق مجال الصحة النفسية، والذي يستضيف أيضا كلا من دوق ساسيكس الأمير هاري، والممثلة الأمريكية غلين كلوز، وآخرين.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى