موقع الشروق

السعودية تعلن تمديد خفض إنتاجها من النفط

أعلنت وزارة الطاقة السعودية يوم الإثنين، عن قرار بتمديد خفض إنتاج النفط الطوعي الذي بادرت به مطلع جويلية الجاري، بمقدار مليون برميل يوميا.

وحسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية في المملكة عن مصدر مسؤول في وزارة الطاقة، فقد تمّ تمديد الخفض الإضافي بمقدار مليون برميل يوميا، شهرا آخر إلى نهاية أوت 2023.

وأوضح المصدر أن هذا الخفض، يأتي بالإضافة إلى الخفض التطوعي الذي سبق أن أعلنت عنه المملكة في أفريل الماضي بمقدار 500 ألف برميل يوميا، حتى نهاية ديسمبر 2024.

وأعلنت السعودية عن هذا الخفض الإضافي مطلع جوان الماضي، على أن يبدأ تنفيذه في جويلية الجاري، وليمتدّ لمدة شهر واحد قابلة للتمديد.

وبناء على ذلك، سيتراجع إنتاج المملكة للنفط إلى 9 ملايين برميل يوميًا. بعد أن يبلغ مجموع خفضها الطوعي للإنتاج 1.5 مليون برميل يوميًا.

الجزائر تمدّد خفضها الطوعي لإنتاج النفط حتى نهاية 2024

من جهتها، قررت الجزائر في جوان تمديد خفضها الطوعي لإنتاج النفط، بمقدار 48 ألف برميل يوميًا، لمدة عام إضافي. ليستمرّ حتى نهاية شهر ديسمبر من العام المقبل 2024.

ويأتي هذا القرار، حسب بيان لوزارة الطاقة والمناجم، كإجراء احترازي لدعم الأسواق، بالتنسيق مع الدول المشاركة في اتفاق “أوبك +”.

وشارك وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب يوم الأحد، في أعمال الاجتماع الـ49 للجنة المراقبة الوزارية المشتركة، والاجتماع الوزاري الـ35 لدول “أوبك +”.

وتهدف هذه الاجتماعات، إلى مناقشة وتقييم ظروف وآفاق التطور قصير المدى لسوق النفط العالمي، يضيف ذات البيان.

وأعلنت الجزائر في أفريل الماضي، إلى جانب منتجين آخرين، المبادرة بتخفيض طوعي لإنتاجها من النفط، بداية من شهر ماي 2023.

وكان مقررا أن تمتدّ فترة تطبيق هذا الخفض الطوعي للإنتاج، بين بداية ماي ونهاية العام 2023. قبل أن يتمّ تمديده عاما إضافيا، إلى نهاية 2024.

كما أعلنت الإمارات عن تمديد خفضها الطوعي لإنتاج النفط البالغ 144 ألف برميل يوميًا، حتى نهاية شهر ديسمبر 2024.

وكشف وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أيضا، عن تمديد روسيا لخفضها الطوعي لإنتاج النفط، البالغ 500 ألف برميل يوميا، لنفس المدة.

وتضمّ مجموعة “أوبك +” أعضاء منظمة أوبك على غرار الجزائر والسعودية، إلى جانب منتجين من خارج المنظمة من قبيل روسيا.

بعد تمديد خفض الإنتاج.. أسعار النفط ترتفع

وبعد أن أعلن عدّة منتجين على غرار الجزائر عن تمديد خفض الإنتاج الطوعي إلى غاية نهاية العام المقبل، ارتفعت أسعار النفط يوم 5 جوان الماضي، بأكثر من دولار واحد للبرميل.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بـ1.08 دولار إلى 77.21 دولارا للبرميل. كما صعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بـ 1.07 دولار إلى 72.81 دولارا للبرميل.

وإلى جانب تمديد الخفض الطوعي للإنتاج من قبل الجزائر وروسيا والإمارات ومنتجين آخرين، تعهدت السعودية بتخفيض إضافي لإنتاجها بمقدار مليون برميل يوميا بداية من جويلية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى