مجتمع

ميناء عنابة يستقبل أول رحلة بحرية لأبناء الجالية الوطنية

وصلت هذا الجمعة أول رحلة بحرية لأبناء الجالية الوطنية المقيمة بالخارج إلى المحطة البحرية الجديدة بعنابة. قادمين من مدينة مرسيليا “فرنسا” على متن باخرة “الجزائر2 ” للنقل البحري للمسافرين.

فبعد توقف لنشاط النقل البحري للمسافرين من وإلى عنابة دام خمس سنوات. تستقبل الولاية أول سفينة للنقل البحري للمسافرين على متنها 1059 مسافرا من أبناء الجالية الوطنية. المقيمة بالخارج في أول رحلة مبرمجة لموسم الصيف لسنة 2023.

وبعد رسو باخرة “الجزائر 2” بالمحطة البحرية الجديدة لمدينة عنابة، جرى إستقبال أبناء الجالية من قبل والي عنابة جمال الدين بريمى. رفقة سلطات الولاية والمسؤولين بمختلف الأسلاك المعنية بالعملية الذين وقفوا على ظروف الإستقبال. وإتمام إجراءات الدخول في أجواء إحتفالية صنعتها الفرق الفلكلورية وامتزجت فيها صور الفرحة باستئناف النشاط بالخط البحري الرابط بين عنابة وأوروبا وعودة أبناء الجالية للإصطياف بأرض الوطن.

وتجرى عمليات اتمام الاجراءات وخروج المسافرين من المحطة البحرية لعنابة في ظروف تنظيمية وسيولة قياسية حيث خصص رواقان اثنان لتسهيل الاجراءات بالنسبة العائلات والاشخاص المسنين وفئة ذوي الاحتياجات الخاصة مع تجهيز مجمل الاروقة الخاصة بإجراءات السفر بأجهزة السكانير.

ويرتقب ان تستكمل اجراءات مراقبة المسافرين والمركبات بهذه الباخرة المقلة لمجموع 1059 مسافرا.و 277 مركبة في ظرف لا يتجاوز الساعتين.

كما يتضمن برنامج الرحلات البحرية لنقل المسافرين لموسم الاصطياف الجاري عدة رحلات. على الخط الذي يربط عنابة بمرسيليا بفرنسا وجنوى بإيطاليا.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى