الحدثالوطني

الفريق أول شنقريحة: ما تعرفه بلادنا بقيادة الرئيس تبون امتداد للفترات التاريخية المجيدة

أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أول، السعيد شنقريحة، أن إشراف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، على حفل تخرج دفعات الأكاديمية العسكرية بشرشال له عظيم الأثر والوقع الطيب على معنويات إطارات ومتخرجي الاكاديمية وعلى كافة مستخدمي الجيش، مشيرا أنه يعكس رعاية الرئيس تبون الرفيعة لهذه المؤسسة العتيدة وتقديركم لجهود أبنائها.

وقال الفريق أول شنقريحة في كلمة له أمام الرئيس تبون في حفل تخرج دفعات الأكاديمية العسكرية بشرشال، إن ما تعرفه بلادنا تحت قيادة الرئيس تبون من إنجازات ونهضة محمودة هو امتداد لتلك الفترات من تاريخنا المجيدة ملحمة أعادت لأمتنا الأمل والطموح في التطور والرقي والازدهار، مضيفا أن الجزائر نجحت بفضل الرئيس تبون وبفضل المخلصين في بعث المشروع النهضوي لجعل الجزائر صاعدة ومقتدرة وتعزيز استقلالها اقتصاديا وتكنولوجيا ومعرفيا.

وأضاف: “الجزائر شهد إنجازات ونجاحات معتبرة على الصعيد الدبلوماسي بفضل سياستكم الحكيمة في تعزيز أواصر التعاون مع عديد الدول الصديقة وتأكيد مركزية دور الجزائر في بناء السلم والأمن”.

كما جدد الفريق أول شنقريحة التأكيد على أن الجيش اليوم هو سليل جيش التحرير الوطني، يسترشد بتوجيهات الرئيس تبون لمواكبة النجاحات ويخطو خطوات عملاقة في التطور والعصرنة من أجل تعزيز قوة الجيش وأمننا الوطني.

وتابع: ” أبان جيشنا هذا العام عن طموحاته المشروعة في بلوغ اعتاب القوة والجاهزية العملياتية في أبهى صورها وتحقيق نتائج نوعية في مكافحة الشراذم الإرهابية المتبقية والتصدي للجريمة المنظمة والمخدرات والمهلوسات”.

وأشار رئيس الأركان أن الجيش يواصل تطوير وترقية الصناعات العسكرية بما يعزز النسيج الصناعي وتلبية احتياجات السوق الوطنية والمساهمة في تطوير الاقتصاد وتوفير مناصب شغل وامتصاص البطالة، مؤكدا العزم على مواصلة مسار تطوير كافة كل مقومات العمل المتكامل والانسجام المنشود في سبيل ضمان قدرات الجيش وتجسيد تطلعاته وآمال شعبنا المشروعة.

كما ترحم الفريق أول شنقريحة على شهدائنا الأبرار وشهداء الثورة وشهداء الواجب الوطني الذين أنقذوا الجمهورية من مخاطر التطرف والإرهاب وافشلوا مشروعه الظلامي على هذه الأرض الطاهرة التي سيبقى المخلصون يدافعون عنها مهما كلف ذلك من تضحيات.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى